Menu

تحديد هوية الإرهابي الذي وقع القضاء عليه يوم أمس في ولاية القصرين

متابعة للموضوع المتعلق بنجاح الوحدة المختصة للحرس الوطني خلال الليلة الفاصلة بين يومي 31 مارس و01 أفريل 2018 في القضاء على قيادي إرهابي خطير إثر نصب كمين بمنطقة دوّار الرقبة معتمدية حاسي الفريد ولاية القصرين قرب سفح جبل السلوم وحجز بندقية “شطاير” وكمية من الذخيرة وعدد من المخازن ومبلغا ماليا من العملة التونسية.

تمكنت مصالح الشرطة الفنية من خلال منظومة الاستغلال الفني للبصمات من تحديد هوية الإرهابي المشار إليه حيث تبيّن أنه يُدعى ” شوقي الفقراوي ” صادر في شأنه 25 منشور تفتيش من أجل تورطه في قضايا ذات صبغة إرهابية، التحق سنة 2014 بكتيبة “عقبة بن نافع” الإرهابية بجبال القصرين ثم انشق عنها ليلتحق بتنظيم “جند الخلافة” المنضوي تحت تنظيم “داعش” الإرهابي.

شارك في العديد من العمليات الإرهابية أهمها:

– الاعتداء على منزل وزير الداخلية السابق في القصرين في ماي 2014.

– العملية الإرهابية بهنشير التلة في سنة 2014.

– محاولة اغتيال أحد أعضاء المجلس التأسيسي الوطني سنة 2014.

– العملية الإرهابية التي استهدفت عسكريين بجبل المغيلة في أفريل 2015.

إضافة الى عملية رصد الدوريات الأمنية والعسكرية لاستهدافها وزرع الألغام وتفخيخ المسالك الجبلية بجبال القصرين والمغيلة وترويع المواطنين وترهيبهم والاستيلاء على المؤونة.

No comments

اترك تعليقاً

إمساكيات شهر رمضان

فيديو

التسجيلات

أم السعود 07/10/2016

آش صار 07/10/2016

برنامج فكاهي

برنامج ثقافي

منوعات

إشهار

clic

الأرشيف