Menu

مهرجان قرطاج: أمينة فاخت تصافح الجمهور طربا بعد سنوات الغياب

أحيت الفنانة أمينة فاخت، مساء السبت 22 جويلية 2018، حفلا فنيا ضمن فعاليات الدورة الرابعة والخمسين لمهرجان قرطاج الدولي بعد غياب دام 8 سنوات.

واستهلّت “الديفا” حفلها مردّدة أغنية “ولا مرّة”، وقد دفعتها حماسة الجمهور إلى “التمرّد”، كعادتها، على البرنامج الذي أعدّته سلفا مع الفرقة الموسيقية، فأطلقت العنان لصوتها الشجي ونفَسها الطويل لتردّد المقاطع الغنائية بأحاسيس مرهفة وحضور ركحي مميّز، ثمّ تُعيد تكرار المقطع مرّات ومرّات انسجاما مع مدى تفاعل الجمهور، وهو ما أكدته خلال نقطة صحفية انتظمت إثر العرض، إذ قالت “لا يمكنني التقيّد ببرنامج الفرقة الموسيقية… فأنا وفية لما يطلبه الجمهور لا غير”.

ورواحت أمينة فاخت بين الأغاني الطربية والأغاني التونسية، فأدّت “على الله” ورائعتها “سلطان حبك” و”اسألوا قلبي وعنيا” و”أنا هويت” التي لحنها لها الموسيقار المصري بليغ حمدي مطلع التسعينات. وغنّت أمينة أيضا “عالجبين عصابة” وردّدت كذلك الأغنية التراثية “اش خصني كان ربي عطاني” و”يمّا ع الماشينة” و”مستغربين حالي”.

وأبى جمهور قرطاج مغادرة المسرح، فهتف عاليا “ماناش مروحين”، وتعالت الأصوات مردّدة “موعدنا أرضك يا بلدنا” وجاء الردّ سريعا من “الديفا” تلبية لهذه الرغبة الجامحة من الجمهور، فغنّت “موعدنا أرضك يا بلدنا، ثم طلب الجمهور المزيد من الموسيقى الإيقاعية، فكانت أغنية “بجاه الله يا حب أسمعني”.

ورافقت أمنية فاخت التونسية على المسرح ابنتها ملكة عويج والفنان الشاب محمد علي شبيل.

وأدّت ابنتها مقاطع غنائية على إيقاعات غربية، ثمّ كان الموعد في مناسبة ثانية مع صوت الشاب محمد علي شبيل الذي غنّى “ليّام كيف الريح”. وقد علّقت أمينة فاخت على هذه البادرة، في النقطة الصحفية التي العرض، بالقول إن “تونس لا تؤمن بالطاقات الشبابية المبدعة… ولذلك عزمت على أن أمنح الشباب فرصة الظهور”.

وأكدت خلال ندوة انتظمت عقب الحفل انه “ليس من باب المجاملة أن تصطحب ابنتها معها بل لأنها تتمتع بصوت استثنائي سيهبها مستقبلا فنيا كبيرا”.

كما أكّدت أمينة فاخت أنها “ستقدم المزيد من المفاجآت في حفلاتها القادمة”.

No comments

اترك تعليقاً

إمساكيات شهر رمضان

فيديو

التسجيلات

أم السعود 07/10/2016

آش صار 07/10/2016

برنامج فكاهي

برنامج ثقافي

منوعات

إشهار

clic

الأرشيف