Menu

وزير الداخلية: الوزارة حريصة على تدعيم الوحدات الأمنية في المناطق الحدودية بتجهيزات خصوصية

افاد وزير الداخلية هشام الفراتي مساء إمس الخميس، خلال تصريح صحفي بمقر الإدارة الجهوية للحماية المدنية بالمنستير على هامش زيارة عمل إلى ولاية المنستير، أن دراسة القانون عدد 50 المتعلق بحوادث الشغل بالنسبة إلى الأمنيين تقدمت بأشواط كبيرة.

وأكد أنّ وزارة الداخلية تولي عناية بالعمل الإجتماعي المتعلق بالأعوان الراجعين لها بالنظر وأنّه توجد لجنّة بالوزارة تعني بالعمل النقابي والاجتماعي والوزارة تسعى أيضا إلى تذليل الصعوبات قصد الإرتقاء بالظروف الاجتماعية لأعوان الأمن الوطني ليمكنهم العمل في ظروف أفضل.

ولفت هشام الفراتي إلى أنّ مصالح الوزارة حريصة على مزيد تدعيم الوحدات الأمنية في المناطق الحدودية بتجهيزات خصوصية على غرار العربات المصفحة وجاهزة لتدعيم الوحدات الأمنية الميدانية في كامل المناطق السياحية بالجمهورية التونسية باعتبار أنّ الجهود مركزة كذلك على مواصلة ضمان نجاح الموسم السياحي.

وأشار إلى أنّ المنظومة الأمنية تعمل في تكامل وتناغم بين شرطة وحرس وحماية مدنية ومؤسسة عسكرية، لتأمين بقية الموسم السياحي، مبرزا أنّ زيارته اليوم إلى كلّ من ولايتي سوسة والمنستير تندرج ضمن تفقده لمدى جاهزية المنظومة الأمنية لتأمين الموسم السياحي والصيفي وأنّه اطلع على النقاط الأمنية المركزة في أهم المفترقات والطرقات.

وبخصوص تكرار عمليات السطو على البنوك، أوضح هشام الفراتي أنّ المؤسسات البنكية مطالبة بتدعيم منظومات التأمين الذاتي الخاصة بها.

وكان وزير الداخلية قد دشن قبل ذلك منطقة الأمن الوطني بالمنستير المدينة ووصفها بالنموذجية ودشن كذلك مقر الفرقة البحرية ومركز الحرس البحري في مارينا المنستير ثم تحوّل إلى مقر الإدارة الجهوية لحماية المدنية بالمنستير الذي شهد توسعة.

ورافق وزير الداخلية كلّ من المدير العام للأمن الوطني والمدير العام آمر الحرس الوطني.

No comments

اترك تعليقاً

إمساكيات شهر رمضان

فيديو

التسجيلات

أم السعود 07/10/2016

آش صار 07/10/2016

برنامج فكاهي

برنامج ثقافي

منوعات

إشهار

clic

الأرشيف