Menu

جمعية أولياء وأصدقاء المتوحدين بالقيروان تنتفع من عائدات الفيلم التونسي “في عينيا”

في بادرة انسانية ونبيلة من شركة اورونج تحول عشية أمس الأحد 11 نوفمبر 2018 عدد من اعضاء جمعية أولياء وأصدقاء المتوحدين بالقيروان إلى تونس العاصمة لمشاهدة الفيلم التونسي “في عينيا” للمخرج نجيب بالقاضي والذي عرض بالمركب الثقافي بقرطاج.
وتدور أحداث هذا الفيلم بين فرنسا وتونس وهو يروي قصة “لطفي”، التونسي المقيم بفرنسا والذي اضطر إلى العودة إلى تونس ليعتني بابنه المصاب بمرض التوحد والذي اكتشف أن معالجة هذا المرض لا يتطلب مراكز العلاج وإنما العناية بمرضى التوحد.
وقد تم إختيار هذا الفيلم من قبل الجمعية نظرا لأهمية الموضوع الذي يدور حوله، هذا واعتبر أعضاء الجمعية وعلى رأسهم السيدة منية الجريدي ان الجمعية في حاجة إلى الدعم المادي والمعنوي معتبرين وأن مرضى التوحد يواجهون صعوبة في التعايش داخل المجتمع التونسي،وقد قامت الجمعية بتوزيع شعار التوحد في إطار حملة تحسيسية والتعريف بالجمعية وأهدافها.
وللاشارة فقد شهد الفيلم متابعة واستحسان من قبل الجماهير الحاضرة خاصة وأن عائدات هذا الفيلم ستنتفع بها جمعية أولياء وأصدقاء المتوحدين بالقيروان.

متابعة: رمزي الفارسي.

No comments

اترك تعليقاً

إمساكيات شهر رمضان

فيديو

التسجيلات

أم السعود 07/10/2016

آش صار 07/10/2016

برنامج فكاهي

برنامج ثقافي

منوعات

إشهار

clic

الأرشيف