Menu

نادي حاجب العيون : فوز أسعد الأنصار

نادي حاجب العيون : فوز أسعد الأنصار ..النجم العلوي: تعادل في طعم الانتصار

بقلم : الناصر السعيدي

هي إداريّا سنة جديدة حتما ستكون محملة بالأحلام و الأماني و الطموحات لكل فرق ولاية القيروان في شتى البطولات و سباق الكأس و في نفس الوقت هي محطات أخيرة لمرحلة الخريف و هي تلفظ أنفاسها الأخيرة و كلاهما أتى بالجديد كأحسن ما يكون في صلب فريقيْ النادي الرياضي بحاجب العيون فريق الأمجاد و النجم الرياضي العلوي النادي القادم من بعيد .
فعلى ميدان المركب الرياضي المرحوم علي الزواوي و في مواجهة لا تقبل القسمة على اثنيْن افتك نادي حاجب العيون الفوز بهدف يتيم و لكنه ثمين بتوقيع المايسترو الساحر رياض الفرجاني بعد امداد كروي رائع من قدم المهاجم الخطير أحمد المباركي و هو هدف أعاد الأفراح في صفوف أحباء الفريق الذين تعطشوا طويلا لأول انتصار بعد أن تنكرت الكرة للاعبين في أكثر من مرة دون أن نغفل عن الأخطاء التحكيمية القاتلة في حق زملاء نور الشورابي علما بأن المنتدب الجديد نبيل حامد أضاع ضربة جزاء إذ ارتطمت كرته بالقائم في صورة لعب فيها الحظ كثيرا باعتبار أن هذا اللاعب قدم لقاء ممتازا و بالتالي جاء هذا الانتصار بعد الوجه الجديد الذي ظهربه الفريق بلمسات فنية خالصة هي من صنع المدرب الواعد نورالدين بالأبيض و مساعده نزار الفارسي الّذيْن غيّرا للأمانة وجه الفريق في عديد النقاط و ازداد قوة مع حلول عناصر جديدة في الميركاتو الشتوى و لهذا إن سارت الأمور كما يحلم الجميع حتما سيتحقق الكثير في قادم المشوار بعد أن انحلّت عقدة الانتصارات و بدأت الماكينة تدور.
أما النجم العلوي فقد عاد الى قواعده بنقطة ثمينة اقتلعها على ميدان أحد ملاحقيه البارزين لسودة الرياضيّة التي كانت تحلم بهزيمة المتصدّر للطليعة النجم العلوي لتلتحق به في أعلى الترتيب بنفس عدد النقاط و لكن خبرة أبناء المدرب الواعد مقداد الظاهري كانت في الميزان مع تميّز بعنوان كبير لحارس المرمى سفيان الرويسي الذي تصدى باقتدار لضربة جزاء جعلت فريقه يحافظ على موقعه و يسير نحو لقب بطولة الخريف بآعتباره لم ينهزم أمام ملاحق عنيد لعب على ميدانه و أمام جمهوره لندرك جيدا أن لاعبي النجم العلوي لا يساومون حتى في ملاعب المنافس لأن حلم الصعود تعلق به الجميع منذ الجولة الأولى للبطولة و بالتالي ليس سهلا أن يتركوا النقاط خارج حساباتهم لأن نقطة التعادل هي بمثابة النقاط الثلاث حيث أن الخسارة لو حدثت لغيّرت الترتيب تغييرا كليا و أعادت توزيع الأوراق في خاتمة مرحلة الذهاب .
الأمور تسير كأحسن ما يكون في فريقيْن يحلمان بالكثير بفضل دعم مباشر و سخيّ من الهيئة المديرة و بفضل تشجيعات الجماهير التي ظلت تتغنى بألوان فريقيْها كأروع ما يكون خلال كل المواجهات .. و للحديث بقية.

No comments

اترك تعليقاً

إمساكيات شهر رمضان

فيديو

التسجيلات

أم السعود 07/10/2016

آش صار 07/10/2016

برنامج فكاهي

برنامج ثقافي

منوعات

إشهار

clic

الأرشيف