Menu

إلى المجلس البلدي بحاجب العيون

إلى المجلس البلدي بحاجب العيون : مطالب المتساكنين في كمّاشة الفعل الميداني

 

بقلم : الناصر السعيدي

في صلب عملنا الصّحفي لم نفوّت الفرصة كعادة دأبت عليها إذاعة دريم اف ام قولا  و فعلا بالكلمة و الصورة لنتفاعل مع المجلس البلدي و لنا الشرف أن ننطق بلسان المجتمع الحاجبي بكل أطيافه وهو يحمل أوزار هموم واحدة بعيدا عن الانتماءات و الخلفيات كمؤشرات أضرّت كثيرا بالمنطقة و جعلت ركبها يتخلف كثيرا خاصة في الخارطة الجهوية فما بالك بالتموقع الوطني الى درجة خاف فيها الكثير أن تكون حاجب العيون قد مرّ عليها ممحاة السلطة فجعلتها خارج الحدود…لماذا ؟؟؟ لا ندري .. فالعلم عند اللّــه ..و لكن لما نعيش ما تعرفه الجهة ككل من تهميش و تناسي و احتقار و لامبالاة في كل التوجهات الجهوية و الوطنية ندرك وقتها كما يقول كبارنا : ” ثمّة واوْ في الحكاية”..رغم إيمانا بأن العيب فينا و الحل بين أيدينا و لعلّ المجلس البلدي يظلّ المحمل السياسي و الإداري        و المجتمعي الذي يمثل الأهالي وهم الذين اختاروه و بالتالي فهو الوحيد القادر على فك رموز الفزورة .

مطالب المتساكنين الى الأستاذ الأزهر النصري رئيس المجلس البلدي يعرفها القاصي    و الدّاني تبدأ بتحسين البنية التحتيّة في مدينة يطيب فيها العيش و توفير التنويرالعمومي في كل أركانها و تحسين الطرقات ثم خاصة فتح ملف المناطق الخضراء و خاصة ما تعلق بالحديقتيْن العموميتيْن المنتزه البلدي و ” جردة عجاج” كما أن الملعب البلدي في حاجة ملحّة الى تدخل كبير لأن كل ما فيه قاتم و عبوس و بائس بعد أن صارت الملاعب حدائق رياضية في صور طبيعية خلابة حيث أن ملعب حاجب العيون لم يشهد و لوْ غراسة زهرة أو شجيْرة أو نخلة كما هو موجود في جل الملاعب الرياضية في انحاء الجمهورية وكأن أعياد الشجرة لا تعترف بالملعب البلدي في مدينة تعيش تحت ظلال الطبيعة الخلابة و بها كل أنواع الأشجار و الأزهار وغيرها .

و للأمانة هذا المطالب يجب أن تتساوي مع أداء كل الواجبات من قبل المتساكنين حتى تكون على قدر الحقوق و نقدّم رسالتنا الى الأستاذ الأزهر النصري رئيس المجلس البلدي دون حيف أو مبالغة ليتقبلها بصدر رحب و نحن نفكر في أجراء حوار مطول معه عبر صوت اذاعتنا دريم اف ام  في شكل رسالة يقدمها الى الأهالي ليدركوا واقع منطقة حاجب العيون في شتى ايقاعها السياسي و الإداري و الاجتماعي و نحن في سنة جديدة عناوينها مركّبة و معقدة و تتطلب وضع اليد في اليد..بين المواطن و المجلس البلدي لنتدارك على الأقل القليل من أشياء فاتت و ندمنا عليها  و سنقول وقتها للمحسن أحسنت..و للمسيىء أسأت.. و للحديث بقية.

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود 15/04/2019

آش صار 07/10/2016

برنامج فكاهي

برنامج ثقافي

منوعات

إشهار

clic

الأرشيف