Menu

أهالي حاجب العيون بصوت واحد

أهالي حاجب العيون بصوت واحد : متى يصل المهديّ المنتظر ؟

الخوفُ اليوم من أن يصبح الواقع المعيشي مأساة بأتم معنى الكلمة بعد أن وحل المنجل في القلّة و وجدت حاجب العيون نفسها في عنق الزجاجة تختنق خصاصة و حرمانا و تهميشا من قبل السلطة المركزية و أمّا السلطة الجهوية فحدّث و لا حرج ؟ … و أصبح السكّان يصيحون و يهتفون و لكن لا حياة لمن تنادي و لم يعد يسمعهم غير الصمت و السكاة ؟… و آخرها الخشية من أن تنفجر الأوضاع و تشتعل نار الفتنة بعد أن تعب أهالي حاجب العيون في المطالبة بالشغل و الكرامة و هي لا تأتي إلاّ بتأثيث المشاريع مهما كان نوعها لأنّها توفر لقمة العيش لعدد كبير من المعطلين عن العمل… فنصفهم يحمل شهائد عليا …و أكثرهم في كفالتهم عائلات و أبناء ؟؟؟

و لأن الناس في حاجب العيون تعبت و كلّت و لم تعد تثق في أي مسؤول فإنّهم توجّهوا بالدعاء الى أولاد بنحسين و سيدي بوتوتة و للّة زرزورة و سيد عبد القادر لعل القدر يرزقهم بالمهدي المنتظر الذي سيخلف ابنهم البار المرحوم علي الزواوي الذي حوّل في عهده حاجب العيون ال جنّة يطيب فيها العيش و يكفي أن المدينة في آخر الستينات شهدت تشييد مصانع للنسيج و أخرى لدباغة الجلد و للصناعات التقليدية و للصناعات الحرفيّة مع قفزة نوعيّة في مجال السّكن و العمران و البنية التحتية و غيرها … و بعده جاءت أسماء و لكنها سرعان ما رحلت دون أن تترك أثرا طيبا و خرجت من الباب الصغير حيث ضاعت في الزحام و لم تقدم خدمات للجهة و لو من خلال علاقاتها في أعلى مستوى خاصة في ما يهم قانون 72 بآعتبار أن الجهة لها ثروات طبيعية و بشرية و زراعية من الحجم الكبير و صولا الى يومنا هذا حيث أنّ معتمدي الجهة و قد تعددت الأسماء لا لوم عليهم و لا قدرة لهم في صنع المعجزة لأن حاجب العيون شلّكتها السلطة الجهويّة شكلا و مضمونا … كما أن المجلس البلدي رغم مجهوداته في تحسين ظروف العيش حسب المستطاع فكل ما يقدمه هي مسكّنات لا تفي بالحاجة لأن التنوير و تعبيد الطرقات و التشجير لا تهب ” الخبزة” الى مستحقيها من البطّالين و لا تطعم الأفواه المفتوحة ؟

الكل في صبر أيوب يترقبون المهدي المنتظر لينقذ الناس من حياة ضنكة و عسيرة و معقّدة و صعبة قد تجبرهم الظروف القاتلة في يوم ما على الفرار الى البعيد البعيد و اللّــه أعلم ؟؟؟

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود 15/04/2019

آش صار 07/10/2016

برنامج فكاهي

برنامج ثقافي

منوعات

إشهار

clic

الأرشيف