Menu

ملف الكاتب العام للبلديّة ثم ماذا ؟؟؟

ملف الكاتب العام للبلديّة ثم ماذا ؟؟؟

بالنسبة لي ـ و أنا أحد المهتمّين بالحراك المجتمعي و بكل ما ينتج عنه ايجابا أو سلبا بآعتباري مدين الى حاجب العيون بالكثير ـ لا أنتظر كثيرا النتيجة التي سيؤول إليها ملف الكاتب العام لبلدية حاجب العيون لأني تعلمتُ الكثير من الدروس في حياتي ومنها ما ينطبق على حادثة الكاتب العام لبلدية حاجب العيون على غرار قولة كبارنا ” تمخّض الجبل فولد فأرا” .

و أقول هذا لا لأني سلبيّ أو أني متشائل و لكن لأن أصل القضية ليست الجوهر في كل ما يمس المدينة من بعيد و من قريب بل أنها بعيدة كل البعد عن الوضع الكارثي للمنطقة و خاصة الغياب الكليّ للاستثمار و للتنمية و هو أمر موكول للسلطة المركزية التي تناست حاجب العيون الى درجة أنها خرجت من ملفات مكاتب أصحاب القرار و لم تعد حاجب العيون تُذكر على أي لسان مسؤول من الوالي الى الوزير فمابالك بالمستثمربن و رجال الأعمال لندرك جيدا أن نسيان قضية الكاتب العام يجب أن يمر بسرعة البرق لنتوجه جميعا الى ايجاد حلول منطقية و ذات جدوى للخروج بالجهة من عنق الزجاجة و ذلك عبر فتح ورشات تحاور و تشاور و نقاش بعيدا عن الانتماء الايديولجي و الاستئناس بأصاحب الخبرة في شتى الميادين من أبناء المنطقة لتأثيث ملفات عناوينها تؤشر الى وجوب أن تتلاءم الجهة ككل مع وضعها الجديد بكل راداءته  و تفهم أن سماء المسؤولين لا  تمطر ذهبا و ليس أمام الجميع الا التفكير في طرائق و حلول جذرية و للحديث بقية.

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود 15/04/2019

آش صار 07/10/2016

برنامج فكاهي

برنامج ثقافي

منوعات

إشهار

clic

الأرشيف