Menu

في حاجب العيون : البلديّة أنجزت المفيد .. في انتظار المزيد

في حاجب العيون:

البلديّة أنجزت المفيد .. في انتظار المزيد

بقلم : الناصر السعيدي

   في خانة أن نقول للمحسن أحسنت .. فإننا نقولها بالصوت العالي: برافو للمجلس البلدي بحاجب العيون لقاء ما قام به من تدخل مثير و كبير في خانة عمل تطوعي تحت شعار حملة نظافة بكل المقاييس البيئيّة و المجتمعيّة بمشاركة عديد الأطراف ” الحاجبيّة” على غرار عمال البلدية و أصدقاء البيئة و محبي الطبيعة وأعوان المنبت المحلّي و نشطاء في المجتمع المدني و فرع الكشافة التونسيّة فوج علي الزواوي تحت إشراف القائد الخبير   عبد الله شريّط لتكون الصورة حقا فسيفساء من السواعد التي لا تكلّ و لا تملّ حبّا في المنطقة  و تفاعلا مع العمل التطوعي بعيدا عن خزعبلات السياسة و أدرانها.

   و للأمانة فإن هذا التدخل الذي تمّ بمشاركة بلديّات حفوز و العلا و نصراللّـه مع دعم من المقاول المختار السعيدي في خانة الجانب اللوجستي من ناحية المعدّات و التجهيزات       و وسائل العمل حتى يتم انجازهذا التدخّل على أحسن ما يرام في عديد النقاط المنتشرة و الموجهة بالمدينة التي ستكون تحت استعمال المواطنين و خاصة العائلات و نحن على أبواب فصل الصيف حيث الترفيه و التجوال و السّهرو بالتالي لا بدّ من أمكنة تكون ملاذا للعائلات في منطقة تغيب فيها تقريبا محلات الترفيه.

  كما لا يفوتنا أن نلفت انتباه أصحاب القرار الذين أثثوا فقرات هذا البرنامج إلى عدم وجود أي سبب مقتع يؤشر إلى تناسيهم و تغافلهم عن  تنظيف ” جردة عجاج” كحديقة لها رمزها و تاريخها في المدينة الى جانب تموقعها البارز في حيّ سكني متحرّك و قريبة من مقر البلديّة و هي منطقة عبور و تمركز لحركة المارة و العابرين و المترجلين في وقت صارت أكداس الأوساخ فيها علامة بارزة للعيان مع إهمال فضيع لعناصرها الطبيعية من عشب    و أزهار و نباتات و مسالك و سياج خارجي فصارت صورتها قاتمة و عبوسة لا روح فيها وهي التي كانت في الزمن القديم عبارة عن زربيّة من الذهب و الزمرد و اللّؤلؤ و لكن اللّــه يهدي من كان سبب ؟؟؟ و اللّــه يسامح كل الذين مرّوا من المجلس البلدي و لم ينتبهوا الى أحد كنوز مدينة حاجب العيون ؟؟؟ و هذا من باب ” ذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين” لأن المداومة على مثل هذه الأنشطة التطوعية سيكون له الأثر الكبير في صلب مدينة مازالت تبحث عن توازنها و قد تفرّق أبناؤها في شعاب سياسة لا ربح فيها و لكن البعض منهم التقوا في مثل هذه الأنشطة وهي منهم و إليهم . برافو للجميع.. و الشيء من مأتاه لا يستغرب .

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود 15/04/2019

آش صار 07/10/2016

برنامج فكاهي

برنامج ثقافي

منوعات

إشهار

clic

الأرشيف