Menu

في ظل انشغال المدير الجهوي بالتصوير معهد حي ابن خلدون في موت سريري



مكتب : دريم اف ام تونس

  لما حل ركب المدير الجهوي الجديد محمد القزوني مكان عادل دخيل الذي لم يقدم الاضافة الى الادارة الجهوية للتربية تونس 2 استبشر الأهالي كثيرا لقاء رغبة في التجديد   و اعادة الاعتبار للتعليم في المنطقة بعد أن تأخرت نتائج التلاميذ خاصة في مناظرة النوفيام و الباكالوريا  و لكن الحيرة سرعان ما عمت الجميع و سقط الحلم في الماء بعد أن شاهدوا عبر صفحة الادارة الجهوية للتربية كيف انشغل الوافد الجديد بالصور الفوتغرافية أينما حل وأظهر أنه عاشق للتصوير وهي مواقف تدعو الى الهزل على حساب الجد و الرغبة في احداث رجة من العيار الثقيل تعيد القاطرة الى مسارها السليم و الدليل أن المعهد الثانوي حي ابن خلدون المشهور بالمعهد الأصفرعلى سبيل الذكركمثال حيّ لم يشهد عودة مدرسية بتاتا لأسباب لا ندري هل تتعلق بأشغال البناء التي لم تتوقف بعد ؟؟ أم برغبة الأساتذة في تمديد عطلتهم الصيفية ؟؟ أم قرار فردي لمدير المعهد المغلوب على أمره وقد فقد منذ السنة الماضية السيطرة على ادارته لحساب غيره ؟؟ وقد عاش المعهد وقتها  هزات و خزعبلات و مماطلات تلاعبتْ بالتلاميذ على حساب المصالح الذاتية الضيقة… هي للأمانة صيحة فزع من الأولياء و طلب ملح الى وزير التربية للقيام بفتح ملف هذا المعهد العريق الذي سقط بالضربة القاضية و هواليوم يحتضر على فراش الموت … و للحديث بقية في انتظار زيارة من حاتم بن سالم للاطلاع مباشرة على وضعية معهد حي ابن خلدون على أن لا تكون زيارته مبرمجة و ممهد لها بالورود و الزرابي و الديكور المغلوط … سننتظر معك سيدي الوزير قبل أن نموت حمصة و نكدا و حرقة على فلذات أكبادنا .. و من أنذر ..فقد أعذر.

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف

تاريخ اليوم