Menu

نادي حاجب العيون: هذه البداية .. و مازال مازال


بقلم: الناصر السعيدي

قرابة ثلاثين سنة في عالم الصحافة أكثرها في عالم كرة القدم تعلّمتُ منها   الكثير .. و من هذا الكثير عنوان يؤكد أن كرة القدم مجنونة و ما فيهاش أمانة لأنها قد تخدعك في أي منعرج من مسيرتك خاصة إذا تعاليْتَ و تكبّرت و تطاوستَ عليها و لم تعدْ تنظر إلى قدميْك .. وما هذه إلاّ رسالة موجّهة الى زملاء القائد الخبير حمدي الشورابي ليدركوا أن العبرة بالخواتيم و النهايات .

ترشّحٌ في نطاق كأس تونس الى الدور القادم و تنقل مثير الى جزيرة قرقنة.. انتصار في أول مواجهة لبطولة هذا الموسم الكروي خارج الديار على حساب بعث الرقاب وما هذه إلاّ بداية .. هي كما أرادها الجميع شريطة أن تتوالد عنها النجاحات .. و النجاح لا يكون إلا بالعمل .. و لعل الاطار الفني وفيه خيرة الأسماء .. شكري بالأكحل و نزار الفارسي و الناصر السباعي و محمد علي الحاجي يدركون ما عليهم و ما إليهم وهم الذين مرّوا من كل أنواع الاختبارات في عالم كرة القدم الهاوية وخاصة أن الكواليس و الأسرار و الخبث الكروي تحكم على مستقبل الفرق في هذا المستوى و نادي حاجب العيون له عراقته و خبرته و وزنه.

نتيجة مطمئنة في انتظار الرفع من نسق الأداء و خاصة ما يهمّ عمق اللّعب fond du jeu  بعد أن بنى الإطار الفني تشكيلته الأساسية على دفاع حصين ثابت فيه يمينا أحمد المباركي و يسارا محمد أمين جرّاي و بينهما صخرتا الدفاع نادر الفارسي و حمدي الشورابي أمام حارس مرمى واعد هو محمد الجباري.. في وسط الميدان الجوكير الخبير نبيل حامد و في الهجوم تتعدد الأسماء في انتظار تثبيتها على أن يظل محمد بن سليمان المهاجم الخطير و محمد أمين الشورابي الورقة الرابحة طالما هو مهاجم مشاكس كرويا و فنّان في قدميْه .. و عندما يسمو خط الهجوم برفعة أدائه و حذقه للهجومات المركّزة و صنعه للفرص و خاصة التهديف سنقف على فريق يحلم بالكثير و سنقول للجمهور الوفي.. معك الحق لمّا ردّدتَ طويلا..في مدارج ملعب جلمة… هذي البداية.. و مازال مازال .

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف

تاريخ اليوم