Menu

الأزمة الليبية يمكن أن تؤثر على تونس أمنيا واقتصاديا

استقبل راشد خريجي الغنوشي رئيس مجلس نواب الشعب، صباح اليوم الاربعاء 22 جانفي 2020، بقصر باردو “فابيو ماسيمو كاستالدو” Fabio Massimo Castaldo، نائب رئيس البرلمان الأوروبي ورئيس البعثة الأوروبية لملاحظة الانتخابات والوفد المرافق له، وذلك بحضور سميرة الشواشي النائب الأول لرئيس المجلس.

وتسلّم رئيس مجلس نواب الشعب بالمناسبة التقرير النهائي لبعثة الاتحاد الأوروبي لملاحظة الانتخابات الرئاسية والتشريعية 2019، ويتزّل هذا اللقاء في إطار مساندة الإتحاد الأوروبي لتونس لمزيد تقوية مسارها الديمقراطي ودعمها في المجالين الإقتصادي والإجتماعي.

وأكّد رئيس الوفد ضرورة دفع الشراكة الإستراتيجية بين الإتحاد الأوروبي وتونس باعتبارها نقطة قوّة في إفريقيا وأبرز شركاء القارة الأوروبية اقتصاديا.

ودعا الى دعم “التعاون الديبلوماسي البرلماني لمزيد تفعيل دور تونس على المستوى الدولي” .

وأشار من جهة اخرى الى الأزمة الليبية التي يمكن أن تؤثر على تونس أمنيا واقتصاديا” ، مشدّدا على دور الإتحاد الأوروبي الذي يعمل بطريقة مُكثّفة لحلحلة الأزمة على جميع المستويات.

ورحّب رئيس مجلس نواب الشعب بالوفد، مثمّنا مجهودات البعثة في تونس منذ الثورة وخصوصا دورها في دعم الديمقراطية وقدرات المجتمع المدني ومراقبة الانتخابات ، لافتا النظر الى “أولويات الشراكة مع تونس على المستويين الاقتصادي والتجاري وضرورة جلب مزيد من الاستثمارات الأوروبية”.

كما شدّد رئيس المجلس على ضرورة تعزيز التعاون الثنائي بين البرلمان التونسي والبرلمان الأوروبي.

وعبّر في هذا الصدد عن أمله في أن تتوحّد الجهود لتسوية الأزمة في ليبيا سلميّا تحت رعاية الأمم المتحدّة حتى يتسنّى تحقيق الاستقرار في المنطقة

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف