Menu

بلدية القلعة : اجراءات استباقية للتوقي من فيروس “كورونا” ببلدية القلعة

اتخذت بلدية القلعة جملة من الاجراءات الاستباقية توقّيا من انتشار فيروس “كورونا” من جديد، خاصة وان هذه المنطقة قد سجلت اعلى نسب اصابات على مستوى وطني خلال الموجة الاولى من الفيروس.

واوضح رئيس بلدية القلعة يونس بن عرفة ان المجلس البلدي قرر تدعيم لجنة الصحة بالبلدية باطارات من المجتمع المدني وعدد من النشطاء الفاعلين على صفحات التواصل الاجتماعي، مع تنفيذ اسبوع تحسيسي للتوقي من فيروس “كورونا” وحث المواطنين على احترام مختلف البروتوكولات الصحية والحرص على ارتداء الكمامات، وتطبيق التباعد الاجتماعي خاصة في الاسواق والساحات العامة، مع التاكيد على اهالي المنطقة على ضرورة اتخاذ كافة التدابير الوقائية عند الخروج من القلعة والدخول اليها، مع تركيز خلية للمراقبة بمداخل السوق الاسبوعية.
واكد رئيس مصلحة الاعلام والبرامج الصحية بالادارة الجهوية للصحة علي الحداد، تلقي الادارة يوم امس الثلاثاء نتائج 20 عينة من بين 32 تم رفعها يوم 17 اوت الجاري للمخالطين للحالة المحلية المسجلة باحدى قرى الجهة، وقد كانت نتائج هذه العينات “سلبية” معبرا عن امله في ان تكون نتائج بقية العينات المتوقع ان ترد على الادارة اليوم مماثلة واضاف المصدر ذاته ان تكثيف عملية التقصي مرتبط اساسا بالنتائج الايجابية التي قد يتم تسجيلها من بين هذه العينات،
واشار الى ان المصالح الطبية مستمرة في مراقبة اغلب الاشخاص الذين هم على علاقة بالحالة الايجابية المسجلة او الحالات التي تنقلت مؤخرا للمنطقة الموبوءة بولاية قابس، داعيا اهالي الجهة الى الالتزام التام بالاجراءات الوقائية من الفيروس، وخاصة منها ارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي.

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف