Menu

شبهة استغلال رئيس اتحاد الفلاحة بسليانة الجنوبية صفته ونفوذه لتحقيق منفعة شخصيّة أو للغير

أحالت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد على وكيل الجمهورية لدى المحكمة الابتدائية بسليانة ختم أعمال البحث والتقصّي في ملف تعهّدت به بتاريخ 11 مارس 2019، يتعلّق بشبهة تجاوزات في توزيع مادّة السداري المدعّمة على الفلّاحين وشبهة استغلال رئيس الاتحاد المحلّي للفلاحة والصيد البحري بسليانة الجنوبية صفته ونفوذه لتحقيق منفعة شخصيّة أو للغير.

وذكرت الهيئة أنه تبيّن للهيئة من خلال المؤيدات والمعطيات التي جمعتها، وجود وصولات توزيع مادّة السداري لا تحمل ختم المنظّمة ولا تاريخ إصدار ولا إمضاء وصفة القائم بعمليّة التوزيع علاوة على أسماء من خارج منطقة تدخّل تاجر الأعلاف والاقتصار في توزيع مادّة السداري على المنخرطين بالمنظّمة دون سواهم.

وتابعت أنه ثبت لديها تشكّي تجّار الأعلاف بمعتمدية سليانة الجنوبيّة من تعسّف رئيس الاتحاد المحلّي للفلاحة بالجهة من أجل شبهة المحاباة لفائدة بعض الأشخاص وتمييزهم بكميّات كبيرة مقارنة بغيرهم عند عمليّة التوزيع.

هذا وأشارت الهيئة إلى أنها لم تتلقّ تجاوبا من طرف السلط المعنيّة وذلك برفض مدّها بالمؤيدات المتعلّقة بوصولات توزيع المادّة موضوع التبليغ والمنصوص عليها صلب مكتوب موجّه من الدائرة الجهوية لديوان الحبوب بسليانة إلى والي الجهة والمتضمّن تأكيدا على وجود معطيات بمؤيدات في علاقة بالوصولات المشار إليها تفيد وجود شبهة التجاوزات موضوع التبليغ.

كما تبيّن للهيئة من جهة أخرى أنّه تمّ إضافة إمضاءات أعضاء اللجنة المحليّة بسليانة بصفة لاحقة على بطاقات الحضور المتعلّقة بمحاضر الجلسات المتعلّقة بعمليّة توزيع المادّة المدعّمة وهو ما قد يستنتج منه شبهة خرق إجراءات عقد جلسات اللجنة من حيث النصاب القانوني أو شبهة افتعال محاضر جلسات في علاقة بتوزيع المواد العلفيّة المدعّمة. 

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف