Menu

ذبح أستاذ تاريخ في باريس

أعلنت النيابة العامة لمكافحة الإرهاب في فرنسا اليوم الجمعة 16 أكتوبر 2020، أنها فتحت تحقيقا إثر قطع رأس أستاذ تاريخ في كونفلان سان أونورين، بالقرب من العاصمة باريس.

وقالت النيابة العامة إن التحقيق بشأن الأحداث التي وقعت نحو الساعة الخامسة عصرا قرب مدرسة، فُتح بتهمة ارتكاب “جريمة مرتبطة بعمل إرهابي” و”مجموعة إجرامية إرهابية”.

وتلقى قسم الجنايات في كونفلان سان أونورين، نداءً لملاحقة مشتبه به يتجول حول مؤسسة تعليمية.

وعثر عناصر الشرطة في المكان على الضحية على بعد 200 متر، وحاولوا إيقاف رجل كان يحمل سلاحا أبيض ويهددهم، فأطلقوا النار فأردته قتيلا.

وتم تطويق المكان واستقدام عناصر قسم إزالة الألغام للاشتباه بوجود حزام ناسف.

وإثر الواقعة، قرر وزير الداخلية جيرالد دارمانان المتواجد في المغربالعودة فورا إلى باريس.

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف