Menu

فوضى وتبادل للعنف بمستشفى الأطفال باب سعدون

شهد مستشفى الأطفال بباب سعدون، فجر اليوم الخميس 24 ديسمبر 2020، حالة من الفوضى والعنف بين مواطنين وأعوان حراسة وموظفين بالمستشفى.

وقالت امرأة تدعى ”ألفة” ، إنها تعرضت رفقة زوجها وشقيقها للعنف شديد من أعوان الحراسة والموظفين بالمستشفى بعد تمسكها، بالتدخل السريع لعلاج طفلها الرضيع الذي يعاني من ارتفاع كبير في درجة حرارته التي تجاوزت الـ 40 درجة دون اي تفاعل سريع من الطاقم الطبي بالمستشفى لإسعافه.

ونشرت المواطنة مقطع فيديو على حسابها بموقع فايسبوك، يثبت وقوع أحداث العنف الشديد أمام أعين الطفل الصغير الذي شاهد صراخ أمه وأبيه وخاله بينما كان هو بدوره يصرخ من شدة الألم بسبب ارتفاع درجة حرارته.
كما أكدت المواطنة ألفة ، أن زوجها تعرض لمعاملة عنصرية من قبل الموظفين بالمستشفى العنصرية لأنه أجنبي ويحمل الجنسية اللبنانية، وفق قولها.

وفي المقابل، أكّدت المديرة العامة للمستشفى سعاد المسعودي ، أن “مواطنة شابة طلبت من طبيبة معاينة رضيعها ففعلت ذلك وتبين أن حالته ليست إستعجالية فطلبت منها وبعد المعاينة الإنتظار قليلا، إلا أن المرأة وبعد فترة عادت للطبيبة وهي غاضبة ورفقتها رجلين وتم الإعتداء على عدد من الأعوان وتحطيم بعض المعدات”.

وعبرت المسعودي عن إدانتها لمثل هذه الممارسات، معبرة عن تمنياتها بأن لا تتكرر في المستقبل.

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف