Menu

أسامة الخليفي: نطالب بالكشف عمّن قد يكون وراء أعمال الشغب..

أكّد رئيس كتلة حزب قلب تونس أسامة الخليفي، اليوم الإثنين 18 جانفي 2021، ضرورة تطبيق القانون وفتح تحقيق جدي حول أحداث الشغب اليلية التي شهدتها البلاد على امتد 3 أيام متتالية.

وطالب الخليفي، بالكشف عمّن قد يكون وراء أعمال الشغب، معربا عن إدانة حزبه لها ومساندته للقوات الأمنية.

وقال الخليفي: وزارة الداخلية كانت واضحة وقالت إن هذه أعمال شغب وأن أطفالا يسرقون ويهشمون الممتلكات العامة والخاصة ونحن هنا لا نستطيع إلاّ أن ندين هذه الافعال ونطالب بتطبيق القانون وبفتح تحقيق جدي لأنّ هذه الاحداث عندما تحدث في نفس الوقت وبنفس الطريقة فيجب معرفة من ضغط على الزر ومن وراء ذلك..نريد أن نفهم”.

وشدد على أن “التعامل الأمني والقانوني والقضائي مع هذه الأحداث هو الحل بعيدا عن كل ماهو سياسي”، وفق قوله.

وأضاف رئيس كتلة حزب قلب تونس “عندما نرى حملات على موقع فايسبوك والاخبار المغلوطة والزائفة والشاحنات الممتلئة بالعجلات وزجاجات المولوتوف وعدم الاستقرار في اماكن مختلفة فهذا مثير للريبة ونطالب بتحقيق جدي واعتقد أنه يوجد تحقيق جار في وزارة الداخلية وفي النهاية الدولة تحمي نفسها وتعرف كلّ كبيرة وصغيرة وتعرف من وراء كل ذلك”.

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف