Menu

عميد المحامين إبراهيم بودربالة : الخروج من هذه الأزمة في أقرب الآجال أصبح ضرورة

تحدّث عميد المحامين إبراهيم بودربالة ، عن مخرجات لقاء عمادة المحامين برئيس الجمهورية قيس سعيّد وبأمين عام اتحاد الشغل وعن إمكانية تنظيم حوار وطني برعاية الرباعي.

وكشف أنّ اللقاء تمحور حول ”عدم تتبّع المنحرفين الكبار من طرف مرفق العدالة وكيف أنّ تطبيق القانون يقتصر على المنحرفين الصغار، حسب تعبيره، إضافة إلى قضايا الفساد التي لم يتم البت فيها بعد، وعلى ضرورة إعادة النظر في  النظام السياسي وقانون الانتخابات وما أفرزه من فسيفساء داخل برلمان غير قادر على العمل، وفق قوله.
 

وأشار إلى أنّ اللقاء بأمين عام اتحاد الشغل نور الدين الطبوبي كان سابقا للقائه برئيس الجمهورية، وأنّه تمحور بدوره حول سبل الخروج من الأزمة السياسية والتباحث في ذلك، من خلال إمكانية إعادة ”مبادرة الرباعي الراعي للحوار الوطني”، قائلا: ”لما لا نعيد الحوار الوطني بتأطير ورعاية الاتحاد العام التونسي للشغل والاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان والهيئة الوطنية للمحامين خاصة وأنّنا الأطراف الأربعة لدينا رؤية واضحة ونقف عند نفس المسافة من الجميع”.

وكشف أنّ أول لقاء بينهم سيكون في القريب العاجل للتباحث حور هذا المقترح، معتبرا أنّ الخروج من هذه الأزمة في أقرب الآجال أصبح ضرورة لأنّ البلاد مقبلة على الخطر، يتمثل في دعوة بعض الأشخاص إلى الاحتكام إلى الشارع ما يعني الخروج عن السيطرة في بلد يعيش أزمة تسديد أجور وأزمة إيفاء بتعهّداتها والتزاماتها لتسديد ديونها”.

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف