Menu

نصاف بن علية: هناك حالات أخرى يشتبه في إصابتها بالسلالة البريطانية لكورونا

أفادت الناطقة الرسمية باسم وزارة الصحة نصاف بن علية، اليوم الأربعاء 3 مارس 2021، بأن حالة الإصابة بالسلالة البريطانية لفيروس كورونا التي تم تسجيلها في تونس، تم رصدها يوم 22 فيفري المنقضي.

وقالت بن علية، في تصريح لإذاعة موزاييك، إن الشخص الحامل للسلالة المتحورة لم يسافر خارج البلاد ولم يتم إكتشاف أي إصابة أخرى إلى حد الآن في محيطه وقد كانت نتيجة المخالطين سلبية.

من جهة أخرى، استبعدت الدكتورة بن علية، رفع جميع الاجراءات الوقائية المتّخذة من طرف اللجنة العلمية قائلة: ”نحن بصدد دراسة التدابير التي سيتم رفعها والأخرى التي سيتم الابقاء عليها”.

ودعت نصاف بن علية إلى ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية أكثر من أي وقت مضى، خوفا من الانعكاسات السلبية التي قد تظهر في أي وقت اعتبارا لأنّه فيروس مستجد.

كما أكّدت بن علية وجود حالات أخرى يشتبه في إصابتها بالسلالة البريطانية، مشيرة إلى أن الوزارة بصدد انتظار نتائج المخبر المرجعي بمستشفى شارل نيكول لمعرفة إن كانوا حاملين لهذه السلالة من عدمه، إضافة إلى ظهور بعض البؤر في القصرين وبعض المناطق الأخرى والوزارة بصدد انتظار نتائج المخابر.

وشددت على أنه ”لم يتم السيطرة بعد على الفيروس في تونس”، مضيفة ”نسبة العدوى لم تشهد انخفاضا، بالنسبة لي أعتبر أنّ الوضع الوبائي الحالي مايزال مرتفعا ولابد من مواصلة الالتزام بالاجراءات الوقائية لأنّ أي تراخي قد يؤدي إلى انتشار الفيروس بسرعة خاصة وأنّ الحالة المكتشفة أصيبت بالعدوى من تونس لأنّها لم تغادر البلاد”.

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف