Menu

سفير تونس بالكونغو: ”يجب النظر في إلغاء العمل بالتأشيرة للدخول إلى الدول الإفريقية”

دعا سفير تونس في خمس دول إفريقية، والمقيم في كينشاسا (الكونغو الديمقراطية)، عادل بوزكري الرميلي، إلى ضرورة القيام بدراسة للنظر في إلغاء العمل بالتأشيرة للدخول الى بعض الدول الافريقية جنوب الصحراء، على الاقل بالنسبة لرجال الاعمال وجوازات السفر الدبلوماسية والخاصة.

وأكد بوزكري الرّميلي سفير تونس في كنشاسا وجمهورية الكونغو برازافيل وأنغولا وإفريقيا الوسطى وزامبيا، في اتصال هاتفي مع وكالة تونس افريقيا للانباء، ضرورة اعتماد اتفاقيات لتيسير منح التأشيرة “مع الأخذ بعين الاعتبار اذا كان البلد الإفريقي المستهدف مصدّرا للهجرة او لا”، مقترحا تكوين لجان خاصة بين الدول أو نقطة اتصال في وزارة الخارجية او الداخلية تعنى بهذه المسألة.


وأوضح السفير أن مشكل التأشيرة يبقى عائقا أمام تطور المبادلات الاقتصادية بين تونس والبلدان الافريقية، اذ لا يتجاوز عدد الدول الإفريقية جنوب الصحراء، التي لا تخضع لتأشيرات للدخول إلى تونس، بالنسبة لحاملي جوازات السفر العادية، 18 بلدا من جملة 55 بلدا، مقابل 11 بلدا افريقيا يدخله التونسيون دون تأشيرة. وابرز أنّ إلغاء التّأشيرات سيساهم في تيسير تنقل رجال الاعمال بما يمكن من دعم التجارة الثنائية ومزيد توفير فرص التعاون والخبرات وتشبيك المصالح الاقتصادية.

وأضاف بوزكري الرّميلي، ممثل تونس في السوق المشتركة لشرق وجنوب افريقيا “كوميسا”، أنّ ما يزيد من عزوف المستثمرين التونسيين عن السّفر إلى البلدان الإفريقّة هو صعوبة الحصول على تأشيرة بسبب الشّروط والإجراءات المعقدة أحيانا من سفارة إفريقية الى اخرى، علاوة على ضعف التمثيل الدبلوماسي الإفريقي بتونس.

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف