Menu

تونس: 94 % من الشباب يؤكدون انتشار ظاهرة العنف في أوساطهم..وهذه الأسباب

تولّى المدير العام للمرصد الوطني للشباب فؤاد العوني خلال أشغال اليوم الأول للندوة الدورية للمندوبين الجهويين للشباب والرياضة التي تنعقد على امتداد يومي 26 و27 مارس الجاري تقديم نتائج الدراسة المنجزة من قبل المرصد الوطني للشباب “الشباب في مواجهة العنف” التي تكونت من خمسة أجزاء.

وقد أفضت نتائج الدراسة المنجزة التي اعتمدت أساسا على نتائج المسح الوطني حول الشباب 2018-2019 ضمن محور الشباب والسلم والاستفادة من دراسات كمية وكيفية اخرى، أن 94% من الشباب أكدوا انتشار ظاهرة العنف في أوساطهم حيث يعدّ الفضاء الإفتراضي إحدى أكبر مواقع الترويج للعنف خاصة ضد المراة.

وتعود أسباب انتشار ظاهرة العنف إلى عدة عوامل أهمها الإقصاء الاقتصادي والحرمان الاجتماعي الذي يعيشه الشباب حيث أن مايزيد عن مليون فتاة وفتى يعتبرون خارج أي دائرة.

كما أفرزت الدراسة أن 62% من الشباب ليس لديهم ثقة في الدولة و90% منهم يعتبرون أن البلاد تشهد تمييزا جهويا عاليا مع تجاهل تام لقضاياهم التي لايتعدى الاهتمام بها في وسائل الاعلام نسبة 1% من البرامج الاعلامية مما ترتب عنه شعور بالمهانة والظلم لدى جمهور واسع منهم وادى الى عزوفهم عن المشاركة في الشان العام وفي الحياة السياسية.

وقد خلصت نتائج الدراسة الى ضرورة تفعيل ادوار الشباب في مواجهة العنف والتطرف العنيف ضمن مقاربة شاملة وكلية تمكن من معالجة التحديات ولا تقتصر على البعد الامني وانما ترتكز على اولويات استراتيجية تقوم على : 
– وضع حد للاقصاء الاقتصادي والاجتماعي بهدف اعادة ثقة الشباب في الدولة.
– تعزيز فرص الاقتصاد الرقمي والاقتصاد الاخضر والاقتصاد الاجتماعي والتضامني واستشراف مهن حديثة.
– اعداد قيادات شبابية وتمكينها من المعارف اللازمة للمشاركة في صنع القرار والدفاع على اولوياته وتطلعاته.

وأكد المدير العام للمرصد الوطني للشباب ان تحقيق هذه الاهداف ووضع مقاربة شاملة ورؤية استراتيجية واضحة وفق ما خلصت اليه نتائج الدراسة العلمية يشترط وضع سياسة وطنية مندمجة للشباب تقوم أساسا على مبادىء الاعتراف ودعم الاستقلالية وتحميل المسؤولية للشباب.

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف