Menu

راشد الغنوشي يكسب دعواه أمام القضاء البريطاني

أعلن  مكتب المحاماة البريطاني “Carter-Ruck” المكلف من قبل رئيس مجلس نواب الشعب زعيم حركة النهضة راشد الغنوشي بمقاضاة 

جريدة “العرب” وموقع “ميدل إيست أون لاين” بأن حكما قضائيا  ألزم المؤسستين المذكورتين  بإزالة أربع مواد إعلامية تضمنت تشهيرا براشد الغنوشي وامتثلتا إليه. 
المواد المعنية نشرت بتواريخ مختلفة خلال شهري أفريل وماي 2020 من قبل جريدة “العرب” وموقع “ميدل إيست أونلاين”.
وسيتم إزالة هذه المواد الصحفية عقب الحكم لفائدة الأستاذ راشد الغنوشي في دعوى التشهير ضد مؤسسة “ميدل إيست أونلاين” لدى المحكمة الإنقليزية العليا في عام 2020، والتسوية اللاحقة لإجراءات التشهير المنفصلة التي رفعها ضد “العرب” وتتعلق مقال مشابه إلى حد كبير لتلك التي كانت موضوع الدعوى المرفوعة أيضا ضد “ميدل إيست أون لاين”.
وكان الغنوشي قد لجأ إلى  القضاء البريطاني بشأن أربع منشورات تحتوي على ادعاءات كاذبة وتشهيرية في حقه، مضمونها أنه جمع ثروة مفرطة، بما في ذلك من الفساد والأموال غير المشروعة مصدرها جهات أجنبية بعنوان العمل الخيري.
وقدّم الناشرون المدّعى عليهم، بيانات على أن عددا قليلا من الناس قرأوا المقالات أو شاهدوا الفيديو في المملكة المتحدة. وبناء على ذلك قرر الغنوشي قبول عرض تسوية من الناشرين، الذين وافقوا على إزالة المواد وتحمّل التكاليف القانونية للدعوى.
ويعتبر مكتب الدفاع عن الأستاذ الغنوشي أنّ موافقة الناشرين على تحمّل التكاليف القانونية تأكيدا لفشلهم في التعامل مع الشكوى على الفور، حيث أنهم قدموا مجموعات متغيرة من أرقام النشر، مما أدى إلى زيادة غير ضرورية في التكاليف في مرحلة ما قبل الإجراء القانوني.
ويجدّد الأستاذ الغنوشي بالمناسبة تأكيد التزامه بالعملية الديمقراطية، وبإرساء نظام ديمقراطي في تونس يقوم على التعددية والتداول السلمي على السلطة. وهو الهدف الذي كان ولا يزال مخلصا له منذ فترة طويلة.

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف