Menu

خبراء يحذرون من خطر عالمي: السلالة البرازيلية أشد فتكًا بالشباب

حذّر علماء الصحة في البرازيل، من أنّ انتشار السلالة الجديدة لفيروس كورونا، يهدّد بتحويل البلاد التي يبلغ عدد سكانها 213 مليون نسمة إلى خطر عالمي على الصحة العامة

ونقلت صحيفة “وول ستريت جورنال” عن دراسة حديثة أن ما يسمى بسلالة “P.1” التي اكتشفت للمرة الأولى في البرازيل، قادرة على نقل العدوى بنسبة تصل إلى 2.2 مرة وأكثر قدرة بنسبة 61 في المئة على إعادة إصابة الناس مقارنة بالمتحورات السابقة من فيروس كورونا المستجد.

وتعد سلالة P.1 مسؤولة الآن عن غالبية الإصابات الجديدة في البرازيل، حيث يقول العديد من الأطباء إنهم يرون فيروس كورونا يفتك بالمزيد من الشباب والأصحاء، مع تسجيل أعداد وفيات يومية تفوق 3 آلاف حالة في الأيام الماضية.

وقالت قناة الحرة الأمريكية، إن حوالى 30 في المئة من الأشخاص الذين يموتون بسبب مضاعفات كوفيد-19 هم أقل من 60 عاما، مقارنة بحوالى 26 في المئة خلال ذروة تفشي الفيروس السابقة في البرازيل بين يونيو وأغسطس.

وحذر باحثو الصحة العامة من أن هذه ليست أزمة البرازيل فقط، مشيرين إلى ما يقولون إنه تهاون واسع النطاق في الولايات المتحدة وأماكن أخرى بشأن المخاطر الناجمة عن أميركا اللاتينية وغيرها من المناطق غير المحصنة في العالم. 

وقال عالم الأوبئة بجامعة هارفارد، ويليام هاناج إن “هناك اندفاع للإعلان عن انتهاء الوباء، لكن الأمر ليس كذلك”، مردفا: “أخشى أن أفكر في ما سيحدث عندما يتمكن P.1 من الوصول إلى الأماكن التي قد يتأخر وصول التطعيم إليها”.

وأشارت صحيفة “وول ستريت جورنال”، إلى أن سلالة P.1 البرازيلية موجودة حاليا في 20 دولة.

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف