Menu

دراسة : الإنسان مثل الأفعى ولعابه قد يتحوّل إلى سمّ !

كشفت دراسة حديثة أعدها باحثون يابانيون تتائج خيالية حول امكانية تحول الانسان إلى كائن سام مثل الأفاعي في مرحلة ما .

واستنتج لباحثون في جامعة أوكيناوا للعلوم والتكنولوجيا في اليابان، بعد دراسة الجينات التي تتفاعل في سموم أفاعي الحفر، التي تضم أكثر من 150 نوعا وتعيش في آسيا والأميركيتين، وتعرف بدرجة السمّية العالية في لعابها، أن البشر قد يصبحون سامين  مثل هذه الأفاعي، من حيث  اللعاب،وهو ما سيحصل  في المستقبل البعيد، وفق الدراسة.

وقال العلماء في دراستهم، التي نشرت في دورية الأكاديمية الوطنية للعلوم، إن  الأساس الجيني المطلوب لتطور السمَ اللعابي موجود في كل من الزواحف والثدييات، مما يشير إلى أن البشر في مرحلة ما سيبصقون سمّا على الأرجح، وفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وتقدم الدراسة أول دليل ملموس على وجود ارتباط جزيئي أساسي بين غدد السمّ في الثعابين والغدد اللعابية في الثدييات ومنها الإنسان.

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف