Menu

ادارة الغذاء والدواء الأمريكية: « لا علاقة سببية » بين تجلط الدم و لقاح جونسون آند جونسون

أكدت إدارة الغذاء و الدواء الأمريكية اليوم السبت 10-04-2021، أنها لم تجد بعد رابطا « سببيا » بين لقاح « جونسون آند جونسون » المضاد لفيروس كورونا وجلطات الدم، بينما قالت وكالة الأدوية الأوروبية إنها تدرس الأمر بعد تسجيل أربع حالات محتملة.
و أفادت الإدارة في بيان، بأنها لم تعثر في الوقت الحالي على علاقة سببية بين التلقيح و جلطات الدم، لكنها ذكرت أنها ستستمر في تحقيقها و تقييمها لهذه الحالات لاسيما بعد علمها بأن « عددا قليلا من الأفراد » في الولايات المتحدة عانوا من جلطات دم وانخفاض مستويات الصفائح الدموية في الدم بعد تلقيهم لقاح « جونسون آند جونسون ».

و أضافت أنه من الممكن أن يكون لكلا الحالتين أسباب مختلفة، مضيفة أنها ستبقي الرأي العام على اطلاع بأي جديد حيال هذا الملف كلما تم احراز تقدم في الأبحاث، كما كشفت أنه تم تسجيل 3 حالات في الولايات المتحدة و رابعة خلال تجارب سريرية في موقع لم تحدده على علاقة بالأمر، في وقت أجاز الاتحاد الاوروبي استخدام اللقاح، إلا أنه لم يبدأ بالتطعيم به بعد.
وكانت وكالة الأدوية الأوروبية قد قالت، بالأمس، إنها تدرس إصابات بتجلط الدم بعد أخذ لقاح « جونسون آند جونسون »، إثر تسجيل 4 حالات بينها وفاة، مشيرة إلى أن لجنتها الخاصة بالسلامة « بدأت تدرس تقارير للتحقق من حالات تجلط الدم بعد أخذ اللقاح ».
يذكر أن عديد دول العالم أوقفت عمليات تطعيم مواطنيها بلقاحات « أسترازينيكا » و »جونسون أند جونسون » بعد ظهور حالات تخثر في الدم لدى بعض المرضى الذين تلقوا الجرعة الأولى من هذين اللقاحين.

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف