Menu

الرابطة المحترفة الأولى: الصراع على اشده في سباق تفادي النزول

تدرك بطولة الرابطة المحترفة الاولى لكرة القدم يوم الاحد جولتها قبل الاخيرة التي ستتجه خلالها الانظار بالخصوص الى صراع تفادي النزول وسباق الحصول على المركز الثالث المؤهل مباشرة لكاس الكونفدرالية الافريقية في الموسم المقبل وذلك بعد تتويج الترجي الرياضي باللقب وضمان النجم الساحلي المرتبة الثانية المؤهلة لرابطة ابطال افريقيا وتاكد نزول شبيبة القيروان الى الرابطة المحترفة الثانية.

ويتضمن البرنامج اكثر من مواجهة قوية في رهان ضمان البقاء ابرزها بين اتحاد تطاوين والملعب التونسي من جهة والنادي الافريقي والاولمبي الباجي من جهة اخرى باعتبار ان الاندية الثلاثة الاخيرة تتقاسم المرتبة الثامنة ب29 نقطة على بعد نقطتين فقط من اتحاد تطاوين صاحب المرتبة الحادية عشرة.


في المباراة الاولى، يتطلع اتحاد تطاوين الى استغلال اسبقية الميدان لتحقيق انتصاره الثاني على التوالي في سعيه من اجل الابتعاد عن منطقة الخطر. ويدرك ابناء الجنوب الذين كانوا فازوا على الملعب التونسي ذهابا في باردو بالذات ان الانتصار سيمكنهم من تجاوز منافسهم في جدول الترتيب العام والاقتراب اكثر من المحافظة على مكانهم في الرابطة المحترفة الاولى للموسم الثالث على التوالي.
وفي المقابل، سيحاول الملعب التونسي البناء على انتصاره الثمين وسط الاسبوع على النجم الساحلي وتدعيمه بفوز جديد للتوقيع رسميا على وثيقة بقائه او على الاقل انتزاع نقطة التعادل للمحافظة على نفس المسافة مع منافسه خصوصا وانه سيكون في الجولة الختامية على موعد مع مواجهة صعبة امام جاره النادي الافريقي في دربي العاصمة الصغير.


اما في المباراة الثانية، سيعمل النادي الافريقي على انهاء متاعبه في بطولة هذا الموسم وتحقيق انتصار يساوي رسميا ضمان البقاء. ومنذ خسارتهم امام الاولمبي الباجي بالذات في اواخر مرحلة الذهاب، نجح الافارقة في تحقيق سلسلة من النتائج الايجابية المتتالية ب5 انتصارات و7 تعادلات وهم ياملون في المواصلة على نفس المنوال وخطف العلامة الكاملة لفك الارتباط مع منافسهم في سلم الترتيب والتخلص نهائيا من كابوس اللعب من اجل تفادي النزول.
ومن جهته، يستضيف نجم المتلوي صاحب المركز الثاني عشر ب26 نقطة الاتحاد المنستيري الذي يحتل المركز السابع بمجموع 30 نقطة وعينه على النقاط الثلاث لكسب جرعة من الاكسيجين ومواصلة مساعيه في المحافظة على موقعه ضمن قسم النخبة للعام الثامن على التوالي لكنه سيصطدم بمنافس لا يزال معنيا بحسابات النزول ما سيدفعه لتحقيق نتيجة ايجابية تتمثل على الاقل في اقتلاع التعادل.


وتبدو مهمة النادي البنزرتي صاحب المرتبة قبل الاخيرة ب25 نقطة صعبة لدى استقباله الترجي الرياضي البطل لكنه مع ذلك لن يكون امامه من خيار الا الفوز للخروج من عنق الزجاجة بعدما تمكن يوم الاربعاء الماضي من العودة الى سكة الانتصارات بفوز عريض خارج القواعد على شبيبة القيروان 4-1.

ورغم وضعيتهم الدقيقة في اسفل الترتيب، فان مصير ابناء المدرب سامي القفصي يبقى بين اقدامهم اذ يكفيهم الانتصار في المقابلتين الاخيرتين امام الترجي ثم اتحاد بن قردان لدرء شبح النزول غير ان ذلك يبقى مرتبطا بمدى جاهزيتهم الفنية والبدنية وخاصة الذهنية في التعامل مع الضغط النفسي الكبير الذي سيكون مسلطا عليهم.


ومن ناحيته، يبدو الترجي الرياضي منشغلا في الفترة الراهنة باحكام التحضير للمواجهة المرتقبة يوم السبت المقبل امام شباب بلوزداد الجزائري لحساب ذهاب الدور ربع النهائي لرابطة ابطال افريقيا وهو ما قد يجعله يريح بعض العناصر الاساسية لا سيما بعد المجهود المبذولة في لقاء الدربي امام الجار النادي الافريقي يوم الاربعاء الفارط.


وفي سباق المنافسة على المركز الثالث الذي يخول لصاحبه مشاركة قارية في كاس الكونفدرالية، ينطلق اتحاد بن قردان بحظوظ اوفر من بقية منافسيه في الظفر بهذه المرتبة باعتباره سيخوض الجولتين الاخيرتين على ارضه. ويطمح اتحاد بن قردان الى تخطي عقبة ضيفه النجم الساحلي وتجديد العهد مع الانتصارات بعد تعادلين متتاليين لتعزيز مرتبته الثالثة قبل استضافة النادي البنزرتي في الجولة الختامية بينما سيعمل فريق جوهرة الساحل الذي ضمن المركز الثاني والعودة الى اجواء رابطة ابطال افريقيا على تفادي خسارة ثانية على التوالي من شانها ان تساهم في رفع منسوب حالة الاحتقان في صفوف جماهيره التي لم تخف امتعاضها خلال الايام الاخيرة من طريقة تسيير الفريق.


ويامل النادي الصفاقسي صاحب المركز الرابع ب36 نقطة في استعادة نغمة الانتصارات ومصالحة انصاره عند استضافة شبيبة القيروان متذيلة الترتيب وذلك بعد حصول القطيعة يوم الجمعة مع المدرب الاسباني خوسيه مورسيا. وسيحاول فريق عاصمة الجنوب ايقاف نزيف النقاط بعدما اكتفى في المباريات الخمس الاخيرة بثلاثة تعادلات وخسارتين للابقاء على اماله في الحصول على المركز الثالث ودخول مقابلته المقبلة في ذهاب الدور ربع النهائي لكاس الكونفدرالية الافريقية يوم الاحد القادم امام شبيبة القبائل الجزائري بمعنويات مرتفعة في الوقت الذي ستعمل فيه الشبيبة على تقديم مقابلة طيبة ومواصلة تشريك عناصر شابة في اطار استعداداتها للموسم القادم بعدما تاكدت من النزول الى الرابطة المحترفة الثانية.


وتبدو مباراة مستقبل سليمان الرابع ب36 نقطة وضيفه مستقبل الرجيش السادس ب35 نقطة متوازنة الى ابعد الحدود في ظل تقارب مستوى الفريقين وحرصهما على الدفاع عن حظوظهما في المنافسة على المركز الثالث. 

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف