Menu

دراسة: لا شيء يمكن أن يوقف نيزكاً من الارتطام بالأرض وتدميرها

ذكر موقع Business Insider  أن فريقاً علمياً من وكالتي الفضاء الأمريكية والأوروبية وضع لنفسه خطة خيالية تستمر لمدة 6 أشهر حاول من خلالها وقف أو حرف كويكب سيصطدم بالأرض عن مساره.

وأفادت الدراسة بأنه إذا كان لكويكب ما أن يصطدم بالأرض، فإنه سيتسبب بدمار دون أن نتمن من إيقافه.

ودرس العلماء لمدة أسبوع حالة جسم يقع على بعد 35 مليون كيلومتر من كوكب الأرض وسجلوا ملاحظاتهم يومياً عن مساره وفرصة تأثيره بالأرض.

وبعد التعاون مع بعضهم واستخدام كل ما لديهم من معلومات لإيقافه، استنتجوا انه لا يمكن لأي من التقنيات الموجودة حالياً بين يدي البشر أن تمنع الكارثة، وحتى أن إرسال مركبة فضائية لتدمير الكويكب في الفضاء أو تحويله عن مساره يبدو مستحيلاً.

وقالت الدراسة: “إذا واجهنا هذا السيناريو الافتراضي في الحياة الواقعية، فلن نتمكن من إطلاق مركبة فضائية في مثل هذا الوقت القصير بقدراتنا الحالية”.

كما وجد العلماء أن “نشر مهمة تعطيل نووي يمكن أن يقلل بشكل كبير من مخاطر الضرر الناتج عن الارتطام” دون أن يتمكن رغم ذلك من منعه تماماً. وبحسب حجم الكويكب، قد لا يكون رأس حربي نووي كافياً.

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف