Menu

عقوبات صارمة ضد كل من يتورط في إشعال الحرائق

حذرت وزارة الفلاحة والموارد المائية المتورطين في إشعال الحرائق بالغابات والمزارع والضيعات الفلاحية، من عقوبات صارمة تتراوح بين الخطايا المالية وعقوبة بالسجن وتصل إلى حد الإعدام في حال نتج عن إشعال الحريق موت أحد الأشخاص

وتتكرر الحرائق بالغابات والضيعات الفلاحية في تونس خلال الموسم الصيفي من كل سنة، وتختلف غالبا الأسباب والجهات الفاعلة.

وسجلت سنة 2020 زيادة ملحوظة في عدد الحرائق مقارنة بتلك المندلعة طيلة الفترة الممتدة من 2011 إلى 2019، لتصل آخر اوت 2020، إلى حوالي 438 حريقا، أتلفت 1958 هكتارا من الغابات والغابات الشعراء والأعشاب والهشيم مع إقرار الصبغة الإجرامية في اندلاع عدة حرائق، وفق بيانات الإدارة العامة للغابات.

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف