Menu

وزير الصحة يعلن عن تعميم تسجيل المواطنين في الحملة الوطنية للتلقيح ضد كورونا بالصيدليات الخاصة

أعلن وزير الصحة فوزي مهدي، اليوم الخميس، عن تعميم عملية تسجيل المواطنين في الحملة الوطنية للتلقيح ضد كورونا بالصيدليات الخاصة، وذلك في مداخلته خلال جلسة عامة عقدها مجلس نواب الشعب بقصر باردو للحوار مع أعضاء من الحكومة.    

ودعا وزير الصحة المواطنين الذين تعوزهم الامكانيات للتسجيل في منظومة “ايفاكس” الالكترونية الخاصة بحملة التطعيم ضد كورونا، الى الالتحاق بالصيدليات الخاصة بجهاتهم وطلب تسجيلهم من طرف الصيادلة بهذه المنصة حتى يقع ادراجهم بقائمة المسجلين ولا يحرمون بالتالي من تلقي اللقاح.  

واعتبر مهدي ان بلوغ 1,8 مليون شخص كحصيلة للمسجلين في الحملة الوطنية للتلقيح ضد كورونا غير كاف، مؤكدا أن مساهمة الصيدليات الخاصة في القيام بعمليات التسجيل تهدف إلى إنجاح الحملة.  

وكشف أن نسبة الأشخاص الذين تلقوا التلقيح من مجموع المسجلين في الحملة الوطنية للتلقيح بلغت حتى اليوم 26 بالمائة، لافتا الى أن هذه النسبة بلغت 66 بالمائة لدى المسنين من فئة 75 سنة فما فوق كما ناهزت 61 بالمائة في أوساط المسنين من 60 الى 64 سنة.  

وبين أن الوزارة تطمح الى دعم نسبة الاقبال على التطعيم من خلال الاقتناء المباشر للكميات اللازمة من جرعات التلاقيح، معتبرا أن وزارة الصحة لا يمكن لها أن تنجح لوحدها في تطويق الجائحة ما لم تكن مسنودة من كل هياكل وأجهزة الدولة وجميع المواطنين.  

وبعث الوزير بتطمينات لنواب الشعب حول قدرة الوزارة على أخذ إجراءات استباقية في مواجهة أية موجات جديدة من وباء كورونا قد تظهر في تونس خلال الفترة المقبلة، موضحا أن هذه الامكانيات تستند الى استقلالية الرأي العلمي في اشارة الى التوصيات الصادرة عن اللجنة العلمية لمكافحة كورونا.  

وفي المقابل، لاحظ وزير الصحة أن تحقيق المنجز في حرب الاستنزاف القائمة ضد كورونا يتطلب اعتماد مقاربة شاملة صحية واقتصادية واجتماعية ذلك أن مفاتيح النصر في الحرب على الفيروس ترتكز على انخراط كل الأطراف في ارساء نمط حياة وممارسات عمل توفر أعلى معايير السلامة الشخصية، وفق تعبيره، مشيرا في المقابل الى أهمية مرافقة الفئات الاجتماعية محدودة الدخل بإجراءات توفر الاحاطة والدعم لها.

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف