Menu

انتقادات تجبر شركة ”لوي فيتون” على سحب الكوفية الفلسطينية

اضطرت دار الأزياء الفرنسية الشهيرة “لوي فيتون”، إلى سحب وشاح من رفوفها الافتراضية بعد أن واجهت اتهامات بـ”الاستيلاء الثقافي” على “الكوفية” الفلسطينية الشهيرة.

ونقلت شبكة “إن بي سي نيوز” الأميركية أن الدار سحبت الوشاح البالغ سعره 705 دولارات بعد رد فعل غاضب ضد تصميمه المستوحى من “الكوفية” الفلسطينية.

وكانت الشركة قد وصفت الوشاح بأنه مستوحى من الكوفية وعليه توقيعات الدار، ومصنوع عبر “تقنية نسج الجاكار المستخدمة لإنشاء أنماط مونوغرام معقدة على قاعدة من القطن والصوف والحرير”.

وأشارت الشبكة إلى أن “الكوفية” تحظى بشعبية في العالم العربي، وينظر إليها في بعض الأوساط على أنها رمز للقومية الفلسطينية.

ونقل تقرير الشبكة أن مدونة الموضة، دايت برادا، انتقدت الوشاح وتوقيت إصدراه الذي يتزامن مع النزاع المميت بين الإسرائيليين والفلسطنيين الذي خلف مئات القتلى.

وقال نهاد عوض، المدير التنفيذي لمجلس العلاقات الأميركية الإسلامية، للشبكة، الجمعة،  إن “التوقيت سيئ، إذ قتلت عائلات بأكملها، وقتل مئات الأشخاص، وأصيب الآلاف في أعمال عنف في غزة”، حسب ما نقلت عنه قناة الحرة.

وأضاف أن الاستيلاء على الكوفية أمر سيئ للغاية خلال هذا التوقيت في محاولة لكسب المال.

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف