Menu

ترودو: ’’هجوم إرهابي وسنحارب الإسلاموفوبيا’’

شارك رئيس وزراء الكندي جاستن ترودو في وقفة احتجاجية إلى جانب عدة آلاف من المعزين جرت مساء أمس الثلاثاء بعد مقتل 4 أشخاص من عائلة مسلمة كندية نتيجة لما وصفته الشرطة بأنه جريمة كراهية متعمدة.

وقال ترودو في كلمة للمعزين بعد وضعه زهورا على درج مسجد مدينة لندن بمقاطعة أونتاريو، إن حكومته ستتخذ إجراء دون الخوض في التفاصيل. 

وأضاف: “كان عملا شريرا. لكن النور الذي نستقيه من الناس الذين حضروا هنا اليوم والنور الذي يشع من حياة عائلة أفضال سيكون دوما أقوى من الظلام”.

ووصف ترودو عملية الدهس بأنها “هجوم إرهابي وقع بدافع الكراهية”، مؤكدًا أن الإسلاموفوبيا موجودة وأن حكومته ستبذل كل جهودها لمحاربة الإسلاموفوبيا والتعصب، وقدم ترودو تعازيه وأعرب عن تضامنه مع المجتمع الإسلامي في كندا.

وكان من بين الحضور أيضا زعيم المعارضة الكندية إرين أوتول إضافة لزعماء سياسيين آخرين.

وشهد يوم الأحد مقتل 4 أفراد من أسرة واحدة أثناء سيرهم ليلا بالقرب من منزلهم، وقالت الشرطة إن شخصا قتلهم دهسا بشاحنة صغيرة وإنه استهدفهم بسبب دينهم.

وتم توجيه الاتهام لناثانيال فيلتمان (20 عاما) بقيادة شاحنة صغيرة وتجاوزه الرصيف ليصدم عائلة في مدينة لندن التي يتجاوز عدد سكانها 400 ألف نسمة وتقع على بعد 200 كيلومتر جنوب غرب تورنتو.

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف