Menu

وفاة الناشط السياسي مالك الصغيري غرقا في قنال بعد أن أنقذ صديقه

صدمة كبيرة تناقلها ناشطون سياسيون من مختلف التيارات السياسية اثر الاعلان عن العثور على جثة مالك الصغيري بعد ساعات من البحث عنه قبل ان تتأكد الوفاة التي نزلت على جميع من عرفه نزول الصاعقة.

وتناقل اصدقاء “مالك” تفاصيل عن وفاته التي كانت تشبه حياته المليئة بالمواقف الشجاعة والمبدئية. رحل مالك في حادثة مأساوية غرقا بعد ان نجح في انقاذ صديقه ببطولة وشجاعة .

حتى في رحيله، اختار مالك الصغيري أن يكون عظيما. لم يتردد الرجل المُفعم بحب الوطن والناس لحظة قبل أن يلقي بنفسه في مياه قنال من أجل إنقاذ صديقه، وفعلا أنقذه.. لكنه رحل، باكرا جدا.

مؤسس ”جيل جديد”، الحالم بتجربة شبابية جديدة بعيدة عن الحسابات والصفقات والخلافات البالية، استطاع جمع المئات من الشباب والنشطاء الذين شاركوه الحلم والفكرة.. مالك الصغيري، كان طالبا مجتهدا وصار أستاذا ملتزما وخاض تجربة إعلامية متميزة.. كان باختصار أحد أفضل من أنجبت الحركة الطلابية في العشرينية الأخيرة.. كل هذا حققه في نصف الحياة القصيرة التي عاشها..

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف