Menu

سعيّد:مستعد للحوار.. ولن أترك الدولة فريسة لمن لا يعرف قيمتها

قال رئيس الدولة قيس سعيد خلال لقائه أمين عام اتحاد الشغل نور الدين الطبوبي أمس الجمعة، أنّ الدولة أصبحت في خطر بسبب البؤس والفقر، مشدّدا على ضرورة بناء علاقة جديدة بين الدولة والمواطن وارساء دولة القانون والمؤسسات والعدل والانصاف.

وقال: ” للاسف الكثيرون يفتقدون مفهوم الدولة ولن اتركها فريسة لمن لا يعرف قيمتها، ونحن نعرف القوانين واحكام الدستور ويجب التفريق بين السلطة التشريعية والسلطة التنفيذية”، متابعا: ”مصطلح الرؤساء الثلاثة خاطئ ولقد بدؤوا في التسويق له منذ احتلال العراق وهناك رئيس دولة واحد ليس حبا في الرئاسة لكن لتحمل المسؤوليات” .

وأضاف: ”كيف يعقل أن نقوم بعمل ديبلوماسي فيحاول البعض ضرب هذا العمل من خلال المحاصرة والمغالطة؟ والتونسيون يعرفون جيدا من هؤلاء”.

”تونس تعاني قضايا اجتماعية واقتصادية، رغم توفّر المليارات وهناك من يدعون انني  اعطل القروض والعكس صحيح ، لقت حاولت بكل جهدي أن اتعامل معهم بصدق وأمانة وبكل اخلاص وبروح مثقلة بمسؤولية”، يقول رئيس الجمهورية ويضيف: ”وأعديها مرة أخرى أنا زاهد في الدنيا لا تعنيني قصور ولا اموال تعنيني تونس فقط لانها امانة في رقبتي” .

وقال: ”بعض الشباب في بوزيان يعيشون بوجبة واحدة في اليوم في المقابل هناك من وجبته قيمتها الفي دينار ثم يأتي هذا الاخير ليتحدث عن تحقيق اهداف الثورة، بل انت سطوت على الثورة انا لن اترك هذه المسؤولية مادام هناك نبض في القلب واعرف أنّ هناك صادقين وانا مستعد للحوار والشكل سأعلنه في الأيام القليلة القادمة” .

واعتبر رئيس الدولة أنّ تونس ليست دويلة وأنّ هناك وحدة الدولة، قائلا: من يتجاوز القانون والدستور الذي جئت لتحقيق مقاصده فليعلم مرة اخرى اننا قادرون على الرد باكثر مما يتصورون للحفاظ على الشعب التونسي وانا واثق من ان اتحاد الشغل والقوى الوطنية والشخصيات الوطنية موجودون وسيفرزون بين الحق والباطل

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف