Menu

وزير السياحة: تونس وجهة صحية آمنة ونحن جاهزون لاستقبال السياح

أكد وزير السياحة والصناعات التقليدية، الحبيب عمّار، أن تونس جاهزة لاستقبال السياح هذه الصائفة وخلال الموسم الشتوي القادم بفضل البرتوكول الصحي الخاص بالقطاع السياحي، الذي أثبت نجاعته صيف 2020 وحظي بثقة متعهدي الرحلات الأجانب وادخلت عليه تعديلات هذه السنة بالتنسيق مع وزارة الصحة ليكون ذا نجاعة أكبر.

أشار عمار في تصريح اعلامي، خلال زيارة عمل يؤديها الى ولاية توزر، الجمعة والسبت، الى أنه يمكن الحديث عن تونس كوجهة سياحية آمنة من الناحية الصحية، توفر أفضل ظروف الإقامة وفقا للبرتوكول الصحي خاصةو للمجموعات السياحية.

وبين أنّ تونس تراهن على تقدم نسق عمليات التلقيح ضد كوفيد 19 على غرار عدد كبير من بلدان العالم بما يسمح بالقضاء عن التخوف من السفر.

وتهدف جميع الجهود الراهنة والإجراءات المقررة الى إعادة النشاط السياحي تدريجيا بعد توقف النشاط لأكثر من 12 شهرا حتى تكون تونس جاهزة في 2022 لسنة سياحية ممتازة.

وتحدث في سياق إعادة الثقة للأسواق الأجنبية بأنه يتم التنسيق مع الأسواق التقليدية وخاصة أوروبا الغربية لعودة وفودها السياحية نحو تونس وذلك في انتظار فتح حدودها بالكامل وهي بلدان بصدد اعداد برتوكول صحي خاص بشروط الدخول والخروج.

وذكّر بان تونس استقبلت، منذ نهاية شهر أفريل، أكثر من تسعين رحلة أمنت توافد ما يفوق 14 ألف سائح روسي بالإضافة الى سياح من جنسيات أخرى من بلدان أوروبا الشرقية توزعوا على جميع المحطات السياحية.

وأفاد عمّار من جهة أخرى، ان برنامج الوزارة لتطوير السياحة الصحراوية يرنو الى جعل هذا المنتوج سواء في ولاية توزر أو ولاية قبلي منتوجا سياحيا مستقلا عن السياحة الشاطئية بما يتيح للسياح قضاء أطول مدة ممكنة.

ن.ب

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف