Menu

الاتفاق حول تواصل فتح معبر رأس جدير وتشكيل لجنة صحية مشتركة تونسية ليبية

تقرر، خلال لقاء مشترك بين وزيري الصحة التونسي والليبي اليوم الأربعاء بمعبر رأس جدير الحدودي، تشكيل لجنة صحية مشتركة تونسية ليبية لمتابعة حركة عبور المسافرين بمعبر رأس جدير والتثبت من الحالات الوافدة والتحاليل لتقصي فيروس كورونا، مع تواصل عمل المعبر، على أن تنطلق أعمال هذه اللجنة الصحية المشتركة اليوم.

وأفاد وزير الصحة فوزي مهدي ونظيره الليبي علي زناتي في تصريح إعلامي بالمناسبة، انه وقع الاتفاق أيضا على عقد لقاء عن بعد بين المرصد التونسي للأمراض الجديدة والمستجدة ونظيره الليبي يوم غد الخميس لتقييم حقيقة الوضع الصحي والوبائي بالبلدين، واتخاذ القرارات المناسبة على ضوئه بما يخدم مصلحة البلدين سواء بتشديد المراقبة أو إن اقتضى الأمر غلق المعبر الحدودي برأس جدير للتوقي من خطر انتشار فيروس كورونا وبقية السلالات الوافدة.

ولم يخف الوزيران خطورة الوضع الوبائي والانتشار السريع لفيروس كورونا بالبلدين.

وجاء لقاء وزيري الصحة التونسي والليبي في فترة تواتر فيها الحديث عن اتجاه الحكومة الليبية إلى غلق معبر رأس جدير كحل للحد من انتشار فيروس كورونا وخاصة في ظل الوضع الوبائي الخطير بتونس وتخوفات من مزيد تسلل السلالات المتحورة لفيروس كورونا إلى ليبيا.

وتجدر الإشارة إلى أن ولاية مدنين كانت أول ولاية تسجل وجود السلالة النيجيرية لوافدين من ليبيا قدما للعلاج بإحدى المصحات بالجهة.

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف