Menu

تسجيل ذروة في استهلاك الكهرباء يوم أمس الاثنين

تم، يوم أمس الاثنين، تسجيل ذروة في الاقبال على استهلاك الكهرباء لغرض التكييف بلغت 4434 ميغاواط على الساعة الثانية و55 دقيقة بعد الزوال مقابل ذروة بلغت 4030 ميغاواط تم تسجيلها يوم 17 اوت 2020 على الساعة الواحد و40 دقيقة بعد الزوال.

وأفاد مدير العلاقات مع المواطن بالشركة التونسية للكهرباء والغاز (الستاغ)، منير الغابري،  ان هذه الذروة متأتية أساسا من الاقبال المكثف على استعمال مكيفات الهواء جراء الارتفاع اللافت في درجات الحرارة التي تعرفها البلاد في المدة الأخيرة.

ولاحظ الغابري انه تم يوم 4 اوت الجاري تسجيل ذروة أولى في استهلاك الكهرباء بلغت 4327 ميغاواط على الساعة الثالثة و15 دقيقة.

ويقبل التونسيون امام هذه التغيرات المناخية المتسمة بارتفاع الحرارة والرطوبة على الاستعمال المكثف لمكيفات الهواء لغرض التبريد سواء في النهار او حتى في الليل باعتبار استمرار الحرارة كامل اليوم.


وتؤكد الستاغ على ان ذروة الاستهلاك في فصل الصيف هي الفترة الزمنية التي تمتد من الساعة الحادية عشرة صباحا الى الساعة الثالثة بعد الزوال اذ تكون نسبة الاستهلاك لغرض التكييف مرتفعة مما قد ينجر عنه انقطاع فجئي للكهرباء.


ودعت الشركة الى تعديل مكيفات الهواء في 26 درجة قصد اقتصاد الطاقة وعدم اثقال الشبكة الكهربائية وتوصي أيضا بعدم استعمال الالات الكهربائية الأخرى على غرار الات غسل الثياب تزامنا مع تشغيل مكيفات الهواء.

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف