Menu

سلسبيل القليبي: ”الدول التي اختارت النظام الرئاسي كلها انحرفت بسرعة إلى أنظمة استبدادية”

اعتبرت أستاذة القانون الدستوري سلسبيل القليبي، أمس الثلاثاء 24 أوت 2021، أن النظام الرئاسي ليس هو النظام الأفضل لتونس عكس ما يظنه مساندو هذا النظام.

وأكّدت القليبي، في تدوينة على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، أن مع النظام الرئاسي يحصل التعطيل للسلط مثلما عاشته تونس مع نظامها الحالي، مشيرة إلى أن النظام الرئاسي لا يعطي لرئيس الجمهورية الحق في المبادرة التشريعية.

وقالت: ”في النظام الرئاسي إذا كان رئيس الجمهورية ماعندوش أغلبية مساندتّو في البرلمان، النواب ينجمو يعطّلوه ويعملولو قوانين تتعارض تماما مع السياسة إلّي يحب يعملها ويكسّروهالو ووقتها لا إصلاحات لا والو”.

وأضافت: ”من جهة أخرى رئيس الجمهورية ينجم يعطّل العمل البرلماني ويرفض ختم القوانين إلّي صادق عليها وتصورو عاد برلمان مْفَتْفَتْ كيما متاعنا إذا كان رجّعلو الرئيس القانون لمصادقة ثانية بأغلبية أعلى يا ذنوبي كان ينجّم يعدّيها..فبحيث لا سلطة تنفيذية قادرة على إصلاحات ولا برلمان قادر على التشريع”.

وتابعت: ”أما إذا كان الرئيس عندو في البرلمان أغلبية مساندتو وقتها نمشيو طول في تغوّل أقوى سلطة في البلاد إلّي هي السلطة التنفيذية واحنا تباركالله عندنا خبرة كبيرة في الأمور هاذي ووقتها نرجعو وين كنّا كيما قال المرحوم”.

وخلصت سلسبيل القليبي غلى القول: ”الدول إلّي مشات للنظام الرئاسي الكلها انحرفت بسرعة لأنظمة استبدادية ابداها من تونس الخضراء متاع دستور 1959 والولايات المتحدة إذا كان نجحت نسبيا (شفنافيها رؤساء جبابرة) فهذا يرجع لشكلها الفدرالي إلّي يخلّي الدول الأعضاء تتصدّى لاستبداد المركز..ما نعملوش كيما عملنا في 2011 نجيو نهربو مالقطرة نطيحو تحت الميزاب”.

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف