Menu

سعيد : قسّموا الدولة كأنها ملك خاص لذلك التجأت للنص الدستوري

أكّد رئيس الجمهورية قيس سعيد بدى لقائه أمس السبت 4 سبتمبر 2021 وفدا عن مجلس الشيوخ الأمريكي أن التدابير الاستثنائية التي تم اتخاذها يوم 25 جويلية الماضي تندرج في إطار الاحترام التام للدستور، وذلك بخلاف ما يُروّج له من ادعاءات مغلوطة وافتراءات كاذبة، مشدّدا على أنها ” تعكس إرادة شعبية واسعة وتهدف إلى حماية الدولة التونسية من كلّ محاولات العبث بها”.

ومثّل اللقاء فرصة لتجديد الحرص المشترك على مزيد تعميق روابط الصداقة التاريخية بين تونس والولايات المتحدة الأمريكية، ومواصلة العمل سويا من أجل مستقبل أفضل لعلاقات التعاون والشراكة الاستراتيجية بين البلدين.

وحسب مقتطف فيديو للمقابلة نشرته رئاسة الجمهورية ، قال الرئيس قيس سعيد ان “ما حصل في تونس يوم 25 جويلية لم يكن اطلاقا انقلابا” كما يروج له البعض “لأن الانقلاب هو خروج عن الشرعية” ،مضيفا انه “لا يمكن الحديث عن قانون دستوري لا يحقق الحرية”.

وأضاف  سعيد  قائلا ” قسموا الدولة وكأنها ملك خاص لكل واحد منهم فيه نصيب ,مضيفا ’’لذا التجأت للنص الدستوري في احترام تام للدستور وللقيم الأخلاقية”.

واقر سعيد بأن الهدف من التدابير الاستثنائية هو تحقيق الحرية ,مضيفا ومع ذلك يذهبون الى الخارج لتشويه صورة تونس وصورة رئيسهم حتى أنهم يدفعون الأموال من أجل الدعاية .

وأوضح رئيس الجمهورية بأن تونس دولة ذات سيادة كما ينص على ذلك الدستور.

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف