Menu

نورالدين البحيري يعتذر للتونسيين

شدد القيادي في حركة النهضة نور الدين البحيري مساء أمس السبت 25 سبتمبر 2021،  على رفضه لتقسيم التونسيين وللتحريض على الكراهية والتباغض.

واعتبر البحيري في تدوينة له على الفايسبوك، أنه من واجبه وطنيا واخلاقيا، التقدم بكل مسؤولية بأصدق اعتذاراته لكل أبناء الشعب البطل لا خوفا ولا طمعا بعد أن ساهم من خلال ما تحمله من مسؤوليات في الدولة في وصول تونس إلى ما وصلت إليه اليوم، وفق نص التدوينة.

كما اعتذر للتونسيين جميعا عن دعوته لانتخاب قيس سعيد وتصويته له في الانتخابات الرئاسية السابقة.

وقال إنه عوض تشكيل حكومة تدير دواليب الدولة في اطار الشرعية والانصات الى أصوات العقلاء دفع رئيس الجمهورية بما اتخذه من اجراءات يوم 22 سبتمبر البلاد نحو الفراغ وأزمة شرعية ليحول بجرة قلم تونس من دولة قدوة في المنطقة والعالم الى دولة فاشلة ومارقة مهددة بالتفكك والافلاس.

وبين أنه مازلت أمام الجميع فرصة لتسريع الخروج من المأزق بتعجيل العودة للديمقراطية واحترام الدستور ولقسم على القرآن والوفاء بالوعود.

وتابع أنه يبقى بيد قيس سعيد اتخاذ ما يلزم لإنقاذ البلاد والعباد وحماية وحدة الشعب وتماسكه باحترام الدستور والقانون وفتح باب الحوار.

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف