Menu

حمة الهمامي :موقفنا الرافض لانقلاب 25 جويلية لا يعني تحالفنا مع حركة النهضة

أكد أمين عام حزب العمال حمة الهمامي أن إعلان الحزب رفضه لما قام به قيس سعيد يوم 25 جويلية واعتباره انقلابا لا يعني أن الحزب “متحالف” مع حركة النهضة .

وقال حمة الهمامي في تدوينة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك إنه “في كل مرة كانوا يختلقون كذبة أو إشاعة لـ”تأكيد صحة” ما يروّجون، ففي مساء الجمعة 24 سبتمبر أي ساعات بعد عقد حزب العمال ندوة صحفية أوضح فيها موقفه من “إجراءات 22 سبتمبر” روج “الجماعة” على نطاق واسع أنني شخصيا بصدد إجراء حوار في قناة الزيتونة القريبة من حركة النهضة. وكان الهدف من ذلك تلهية الناس عن المواقف التي وردت في الندوة الصحفية”. 
وأضاف الهمامي “أمس الأحد 26 سبتمبر، رغم أنّ الجميع على علم بأنّ حزب العمال ليس من الداعين إلى تجمع شارع الحبيب بورقيبة أو المشاركين فيه، لم يتورع البعض عن الكذب وترويج أنّ أنصار حزب العمال متواجدون في هذا التجمع إلى جانب أنصار حركة النهضة وغيرهم” مشيرا إلى  أنّ “هؤلاء الكذّابين كانوا روّجوا قبل أسبوع أنّني شاركت في تجمع دعت إليه نفس الأطرافولئن كنا لا نستغرب مطلقا لجوء هذه الأطراف الانتهازية إلى استعمال سلاح الكذب في مواجهة حزبنا، تأكيدا لانحطاط أخلاقي وفشل وعجز فكريين وسياسيين، فإنّ ما نستغربه حقا هو السهولة التي أصبح البعض يصدّق بها سيل الأكاذيب التي تروّج على حساب حزب العمال”.
وتوجه حمة الهمامي برسالة مفادها أنّ “حزب العمال لا يستشير أحدا في اتخاذ مواقفه التي يضبطها وفقا لخطه ومبادئه. وهذا سرّ من أسرار بقائه وصموده في وجه كل العواصف، ثم إنّ حزب العمال ليس من صنف الأحزاب التي تخشى الإصداع بمواقفها خوفا من قمع أو من ردة فعل جزء من الرأي العام”.

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف