Menu

إغلاق الطرق المؤدية لأبواب مجلس نواب الشعب وسط تعزيزات امنية‎‎

يشهد محيط مقر مجلس نواب الشعب بباردو، صباح اليوم الجمعة، تعزيزات امنية كبيرة وتمركز عديد الوحدات الأمنية بمحيط البرلمان، وذلك تزامنا مع دعوات لعدد من نواب الشعب،لاستئناف عمل مجلس نواب الشعب اليوم الجمعة.
كما تتمركز بعض المدرعات العسكرية وعناصر من الجيش الوطني داخل مقر المجلس، بعد ان تم سحب هذه المدرعات من المداخل الرئيسية للمقر، وفق ما عاينته موفدة.
وقد تم منع المواطنين من المرور أو الوقوف في النهج المؤدي للمدخل الرئيس لمقر المجلس والساحات القريبة منه، مع تواصل الغلق الجزئي بالحواجز الحديدية وتواجد عناصر أمنية بالطريق المؤدية إلى مدخل المجلس من جهة متحف باردو.
وكان العياشي زمّال، النائب عن الكتلة الوطنية، بمجلس نواب الشعب المعلقة أشغاله منذ 25 جويلية 2021، أفاد بأن 90 نائبا أمضوا إلى حدود صباح أمس الخميس، على بيان يدعو النواب إلى استئناف عملهم البرلماني، مع نهاية العطلة البرلمانية بحلول غرة أكتوبر.
وجاء في هذا البيان الدعوة الى « استئناف العمل البرلماني، يوم 1 أكتوبر 2021، لتحديد خارطة طريق للخروج من الأزمة، وذلك تفعيلا لبنود الدستور وطبقا للنظام الداخلي للبرلمان، وإلى حضور اجتماع عام سيحدد تاريخه لاحقا بالتوافق، لاستئناف عمل البرلمان في دورته الثالثة، من أجل البدء في التأسيس لانتخابات تشريعية جديدة ».
يُذكر أن رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، كان أصدر يوم 22 سبتمبر 2021، أمرا رئاسيا عدد 117 يتعلق بـتدابير استثنائية جديدة تتمثل في مواصلة تعليق جميع اختصاصات مجلس نواب الشعب، ومواصلة رفع الحصانة البرلمانية عن جميع أعضائه، ووضع حد لكافة المنح والامتيازات المسندة لرئيس المجلس وأعضائه، والعمل بالتدابير الخاصة بممارسة السلطة التشريعية وكذلك بالتدابير الخاصة بممارسة السلطة التنفيذية.

ن.ب

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف