Menu

16 و17 أكتوبر: حملة مزدوجة للتلقيح ضد كورونا وتقصي سرطان الثدي بعدد من الجهات الداخلية

تطلق وزارة الصحة يومي السبت 16 والأحد 17 أكتوبر الجاري، حملة مزدوجة للتلقيح ضد فيروس كورونا ولتقصي سرطان الثدي بعدد من الجهات الداخلية بشمال البلاد، حسب ما كشفت عنه، اليوم الاثنين، ايناس قماطي مستشارة وزير الصحة.

وأوضحت قماطي، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، أن هذه الحملة المزدوجة للتلقيح ضد كورونا وتقصي سرطان الثدي تنتظم بالتنسيق بين ديوان وزارة الصحة وادارة الرعاية الصحية الأساسية والديوان الوطني للأسرة والعمران الوطني والشركة الوطنية للسكك الحديدية وعدد من منظمات المجتمع المدني.

وقد تم تجهيز احد قطارات السكك الحديدية بجميع التجهيزات الطبية اللازمة لتأمين الخدمات الصحية المسداة ضمن هذه الحملة المزدوجة، التي سيؤمنها بصفة تطوعية فريق من الإطارات الطبية وشبه الطبية من القطاعين العمومي والخاص.

وأفادت المتحدثة أن القطار سينطلق على الساعة السادسة صباحا من يوم 16 أكتوبر الجاري من تونس العاصمة في اتجاه محطة الفحص من ولاية زغوان أين سنطلق في تأمين عمليتي التلقيح وتقصي سرطان الثدي ليتجه بعد ذلك إلى محطات قعفور من ولاية سليانة والدهماني من ولاية الكاف.

وأضافت إن القطار ذاته سيتوجه صباح اليوم الموالي الموافق ليوم 17 أكتوبر الجاري الى كل من محطتي القلعة الخصبة والسرس من ولاية الكاف، ومحطة سيدي بورويس من ولاية سليانة، حتى يتمكن الفريق الطبي من تأمين عمليتي التلقيح وتقصي سرطان الثدي لفائدة جميع المواطنين والمواطنات الراغبين في ذلك.

ولفتت قماطي الى أن الفريق الطبي سيشتغل على امتداد ساعتين في كل محطة، ليتولى بعد ذلك فريق طبي آخر من الادارات الجهوية للصحة استكمال عمليات التلقيح بعد مغادرة القطار، مشيرة إلى أن اللقاح المتوفر داخل القطار هو من نوع “جونسن أند جونسن”، فيما توفر فرق الادراة الجهوية للصحة أنواع عديدة من التلاقيح يمكن للمواطنين اختيار إحداها.

وبخصوص عمليات تقصي سرطان الثدي، أفادت قماطي أنه في حال الاشتباه في إصابة بعض النساء بسرطان الثدي فانه سيقع التكفل بعلاج المعوزات منهن وذلك بالتعاون مع عدد من الجمعيات الناشطة في المجال، مشيرة، في هذا الصدد، الى أن عددا من المصحات الخاصة تعهدت بالتكفل باجراء تصوير “الماموغرافي” لفائدة 20 امرأة بصفة مجانية.

ووأكدت أنه وقع التنسيق مع عدد من المنظمات الجهوية التي تعنى بالمرأة الريفية ومع رؤساء البلديات لجلب أكبر عدد ممكن من النساء الريفيات الى المحطات المذكورة حتى يستفدن من الخدمات الصحية التي سيتم تأمينها.

ومن المبرمج تنظيم حملة مزدوجة مماثلة يومي 30 و31 أكتوبر الجاري للتلقيح ضد فيروس كورونا وتقصي سرطان الثدي لفائدة متساكني مناطق عدد من ولايات الجنوب على غرار صفاقس وقابس وقفصة، حسب نفس المصدر. 

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف