Menu

ائتلاف الكرامة يؤكد عدم اعترافه بالحكومة “المنصّبة خارج الأطر الدستورية”

جدد حزب ائتلاف الكرامة في بيان أصدره اليوم الثلاثاء 12 أكتوبر 2021، رفضه الاعتراف بكل الإجراءات التي اسماها بـ”الانقلابية” ليوم 25 جويلية وكل ما تبعها وخاصة اجراءات يوم 22 سبتمبر، وعدم اعترافه بالحكومة المنصّبة خارج الأطر الدستورية وعدم اعترافه باي حكومة لا تحظى بثقة البرلمان الشرعي المنتخب.

كما جدد ادانته الشديدة لتمادي “سلطات الانقلاب” في استعمال القضاء العسكري لتصفية خصوماتها مع كتلة ائتلاف الكرامة وادانتنا لتمادى المحكمة العسكرية في تنفيذ التعليمات السياسية في استهداف معارضي الانقلاب وفبركة التهم السريالية وفي إجراء المحاكمات الصورية زفق البلاغ ذاته.

وادان ائتلاف الكرامة في سياق متصل، تواصل اعتقال رئيس مكتبهم السياسي وكتلتهم البرلمانية سيف الدين مخلوف ورئيس المكتب السياسي نضال سعودي وتواصل الملاحقات الأمنية للنائب المجمة عضويته محمد العفاس، بالاضافة الى تواصل التتبعات في حق بقية أعضاء الكتلة النيابية.

ودعا كل الاحزاب والمنظمات والشخصيات الوطنية التي لا تزال مترددة في مناهضة الانقلاب ولا يزال عندها امل في ان يصلح الانقلاب ما افسده او ان يأتي لتونس بخير ان تكون لها الشجاعة لحسم موقفها في اتجاه الحفاظ على أمانة الشهداء وادانة اي انحراف على مبادئ دستور الثورة التونسية وفق البلاغ ذاته، داعيا جميع أنصاره وناخبيه إلى المشاركة في دعم التحركات السلمية لاسقاط الانقلاب.

كما أكّد على واجب التصدي للانقلاب الذي اوصل المالية العمومية إلى عتبة الإفلاس بعد حله للحكومة التي عيّن هو رئيسها سابقا والتي عطل أداء يمين وزرائها و التي تفاوض لتعبئة موارد الميزانية وغلقه بالقوة العسكرية للبرلمان الذي يصادق على الاتفاقيات المالية، معتبرا أن تمادي سلطات الانقلاب في سياسة الهروب الى الأمام هو اصرار منها على التمادي في ارتكاب جريمة تفليس الدولة

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف