Menu

دق نواقيس الخطر في سيدي بوزيد بسبب التهاب القصبات الرئوية للأطفال

أكد اليوم السبت 12 نوفمبر 2021  عز الدين شعيبي رئيس قسم طب الأطفال بالمستشفى الجهوي بسيدي بوزيد ، أن  قسم الإستعجالي بالمستشفى يشهد منذ مدة توافد أعداد كبيرة من الرضع والأطفال المصابين بإلتهاب القصبات الرئوية وأن العدد الجملي للمقيمين منهم يتجاوز حاليا ال50 مقيما بقسم الأطفال المحددة طاقة إستيعابه ب32 مريضا فقط ما يضطر  الطاقم الطبي  في أغلب الحالات إلى وضع الأطفال المرضى بقسم الإستعجالي في إنتظار شغور في الأسرة، هو ما يستوجب كميات هامة من مادة الأوكسيجين .

وقال الشعيبي إن إلتهاب القصبات الرئوية لدى الأطفال منتشر في مختلف الجهات التونسية وليس في العاصمة فحسب، وأن المؤسسات الإعلامية  لا تتحدث عن الأطفال المصابين بهذا الفيروس في مثل هذه الجهات الداخلية خاصة بعد تسجيل  أعداد هامة من المصابين مباشرة بعد إنخفاض درجات الحرارة و تقلص إنتشار فيروس كورونا الذي كان  محور إهتمام كل المتدخلين من الجهات الصحية. 

و طمأن الشعيبي الأهالي إلى أنه لم يتم إلى حد اليوم تسجيل وفيات في صفوف الأطفال المصابين بفيروس إلتهاب القصبات الرئوية  رغم  خطورته، و ذلك  لما يتوفر من كفاءات طبية في الإختصاص بالمستشفى الجهوي بسيدي بوزيد, 

وشدد الطبيب عز الدين شعيبي على ضرورة توفّر فضاء آخر مجهز لإيواء الأطفال المرضى للحد من الضغط الذي يشهده يوميا مستشفى سيدي بوزيد.   

و من جهة أخرى، أوصى الدكتور الشعيبي المواطنين بضرورة الإلتزام بالإجراءت الوقائية والتباعد للحد  من إنتشار العدوى بهذا الفيروس كما هو موصى به بخصوص الإجراءات الوقائية من الكوفيد، و قال إن  الكمامة تحمي من كل الفيروسات التنفسية بصفة عامة, 


No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف