Menu

ارتفاع طفيف في حجم الواردات مع استقرار في حجم الصادرات خلال أكتوبر 2021

شهدت صادرات تونس شبه استقرار خلال أكتوبر 2021 (0،4- بالمائة) مقابل ارتفاع طفيف للواردات بنسبة 1،2 بالمائة، بحسب مؤشرات أصدرها، المعهد الوطني للاحصاء، أمس، الجمعة، ضمن نشريتها الشهريّة للتجارة الخارجية بالاسعار القارّة معالجة من التقلبات الموسمية .

وأدى هذا التطوّر إلى تراجع معدل تغطية الواردات بالصادرات بمقدار 1،2 نقطة ليصبح في حدود 78،1 بالمائة.

وارتفعت أسعار المنتجات المصدرة في شهر أكتوبر 2021 بالمقارنة بشهر سبتمبر من السنة ذاتها بنحو 1 بالمائة والمنتجات المستوردة بنسبة 1،4 بالمائة. وسجلت الاسعار بالانزلاق السنوي ارتفاعا ملحوظا اذ شهدت أسعار المنتجات المصدرة زيادة بنسبة 11،4 بالمائة والمنتجات المستوردة بنسبة 21،5 بالمائة .

ويفسر استقرار حجم الصادرات خلال شهر أكتوبر (0،4 – بالمائة) من ناحية نتيجة الانخفاضات المسجلة في العديد من القطاعات و خاصة منها الصناعات الميكانيكية والإلكترونية (بنسبة 9،3 بالمائة) والصناعات الفلاحية والغذائية (14 بالمائة) والمناجم والفسفاط ومشتقاته (21،7 بالمائة) ومن ناحية أخرى، إلى الارتفاع الملحوظ في حجم صادرات قطاع الطاقة وزيوت التشحيم (119،2 بالمائة).

ويعود الارتفاع الطفيف في الواردات خلال الفترة ذاتها (1،2 بالمائة)، أساسا، إلى الزيادة الملحوظة في حجم المشتريات من منتجات الطاقة بنسبة 73،7 بالمائة.
في المقابل شهدت مقتنيات تونس من مجموعات المنتجات الأخرى انخفاضا، إذ تراجع حجم الواردات من مواد التجهيز بنحو 19،3 بالمائة ومن المواد الاستهلاكية بنسبة 7،1 بالمائة ومن المواد الغذائية ب11،3 بالمائة وكذلك المواد الأولية والنصف مصنعة بنسبة 3،6 بالمائة.

وشهد حجم المبادلات التجارية، دون احتساب الطاقة، انخفاضا تبعا لتراجع حجم الصادرات بنسبة 7،3 بالمائة والواردات بنسبة 8،8 بالمائة.

وسجلت أسعار الصادرات شبه استقرار (0،5 +بالمائة) في ما شهدت أسعار الواردات زيادة طفيفة (بنسبة 1،7 بالمائة) ونتج عن ذلك تراجع بنقطة في معدلات التبادل التجاري دون اعتبار الطاقة لتبلغ 90،7 بالمائة.

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف