Menu

القصرين: دخول 12 شخصا من المشمولين بقانون 38 في إضراب جوع وحشي

دخل 12 فردا من أصحاب الشهائد العليا من المعطلين عن العمل ممن طالت بطالتهم والمنخرطين في تنسيقية “الانتداب حقي” بولاية القصرين، مساء أمس السبت في إضراب جوع وحشي بمقر إعتصامهم في مركز الولاية وذلك كشكل تصعيدي رفضا لتصريح رئيس الجمهورية القاضي بعدم تفعيل قانون انتدابهم على دفعات في الوظيفة العمومية (القانون عدد 38 لسنة 2020 ) وتعويضه بالعمل صلب شركات أهلية خاصة.


وقال شكري جابلي عن التنسيقية الجهوية ” الانتداب حقي” بالقصرين في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، إن كافة أصحاب الشهائد العليا العاطلين عن العمل والذين دخلوا منذ مساء الجمعة الماضي في اعتصام بمقر ولاية القصرين مستعدون لخوض مختلف الأشكال النضالية التصعيدية في سبيل تحقيق مطلبهم الشرعي الوحيد المتمثل في موطن شغل قار يحفظ كرامتهم.

وأكد جبالي، رفضهم القاطع لمقترح رئيس الجمهورية المتمثل في العمل صلب شركات أهلية، مشيرا إلى أنهم أنهم في انتظار تفاعل السلط الجهوية والمركزية مع مطلبهم.

وشدد المتحدث على أن رفض رئيس الجمهورية لقانون انتدابهم عدد 38 لسنة 2020 الذي ختمه بنفسه وأمر بنشره في الرائد الرسمي هو إجهاض لأحلامهم وجريمة في حق أشخاص تجاوزت بطالتهم الـ17 عاما وناضلوا لسنتين كاملتين في سبيل هذا القانون الذي بعث فيهم الأمل والحياة إلى أن جاء قرار إلغائه والضرب به عرض الحائط وقتل آمالهم، وفق تعبيره
يشار إلى أن أن رئيس الجمهورية قيس سعيد، كان قد اعتبر أن القانون عدد 2020/38 المؤرخ في 13 أوت 2020 “وضع كأداة للحكم ولاحتواء الغضب… وليس قابلا للتنفيذ”، وأكد أنه “لابد من انتدابات حقيقية تمكن الشباب من خلق الثروة، في إطار قانون مختلف عن الأوهام الكاذبة” في شركات أهلية”.

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف