Menu

الغنوشي: ”حركة النهضة عامل استقرار والبرلمان عائد بحول الله”

أفاد رئيس البرلمان راشد الغنوشي، أمس السبت، بأنّ  حركة النهضة عامل استقرار، داعيا النهضاويين إلى أن يفخروا بانهم عامل ثبات رغم حملات التشويه، وفق تعبيره.

وأضاف الغنوشي في تصريح له ، على هامش إشرافه على اجتماع بقيادات حركة النهضة ببنزرت، أنّ الصراع بين الديكتاتورية والحرية وليس بينه وبين رئيس الجمهورية قيس سعيد.

وأكّد الغنوشي تلقّيه  دعوة رسمية من إتحاد البرلمان العالمي، مشيرا إلى أنّه قام بتفويض من سيلقي الكلمة نيابة عنه ️، معتبرا أنّ ️مجرد توجيه الدعوة إلى رئيس_البرلمان هو إعتراف بشرعيته.

وقال :”البرلمان عائد بحول الله احب من احب وكره من كره، فالبرلمان هو السلطة التاسيسية التي انجزت انجازات كثيرة منها الدستور وقوانين اجتماعية مهمة منها القانون 38 وقانون التمويل التشاركي وغيرها.

وتابع:” تونس أول بلد عربي يجري انتخابات بهيئة مستقلة ويريدون إعادتها تحت وزارة الداخلية”، مشددا على ان النهضة وانصار الحرية لن يسمحوا باي ردة، موضحا ان أول مظاهرة ضد الانقلاب كانت بعد شهرين بما يعني أن استفاقة الشعب كانت مبكرا وعشرة سنوات من الثورة كان لها تأثير في وعيه.

واعتبر الغنوشي ان “الانقلاب فشل في كل الملفات التي بنى عليها اوهامه فلا الإقتصاد تحرك ولا التنمية حصلت بل انه ألغى حتى فكرة التشغيل وهو ما جعله يعاني عزلة داخلية وخارجية خسرت منه تونس دعما دوليا كانت ستناله في قمة الديمقراطية.”
 

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف