Menu

صفاقس : أهالي قرية “اليماية” يواصلون الاحتجاج ضد إحداث مصبّ للفضلات في المنطقة

يواصل أهالي قرية “اليماية” من معتمدية منزل شاكر من ولاية صفاقس، التي تبعد نحو 62 كلم على صفاقس المدينة، حيث يعتزم إحداث مصبّ وقتي باحدى العقارات الدولية التابعة لها، تحرّكهم الاحتجاجي الرافض لإحداث مصبّ للفضلات في المنطقة وذلك عبر إقدامهم على قطع الطريق الوطنية رقم 13 الرابطة بين صفاقس وسيدي بوزيد.
وأعرب عدد من متساكني منطقة “اليماية”، يوم الجمعة، في تصريحاتهم عن رفضهم القاطع والجازم لإحداث مصبّ للفضلات بالمنطقة لما له من تبعات سلبية على صحة المتساكنين والبيئة والمحيط، موضّحين أنّ هذا المصب الجديد البديل عن مصب القنة بعقارب والذي يعتزم احداثة بمنطقة ليماية مكانه سوف يكون متاخما لضيعة الزيتون التي يقتات منها اهالي وشباب المنطقة بالاساس كما ان سيول مياه الامطار والرياح سوف تجرف اوساخ المصب والروائح الكريهة المنبعثة منه مما سيؤثر سلبا على صحة المتساكنين الذين يقطنون قريبا من المصب، وفق تقديرهم.من جهته، اعرب رئيس بلدية صفاقس، منير اللومي، عن أمله في حلّ هذا الاشكال وفتح الطريق أمام المصبّ الوقتي الجديد المحدث بطريق منزل شاكر في القريب العاجل، باعتبار ان اطنان النفايات المكدّسة في شوارع مدينة صفاقس والتي يتواصل، بفضل تكاتف مجهودات اعوان بلدية صفاقس والاطراف المتدخّلة من مقاولين ورجال اعمال، رفعها منذ يوم الاربعاء الماضي، يتم تحويلها الى نقطة التجميع الوقتية للفضلات بطريق الميناء وذلك لمدة زمنية قصيرة ومحدّدة، مشيرا الى انه “في حال تواصل رفض اهالي منطقة “ليماية” من معتمدية منزل شاكر إحداث هذا المصبّ الجديد من المنتظر ان تعود ازمة النفايات بجهة صفاقس الى النقطة الصفر”، حسب رأيه.
ويشار الى ان بعض الزملاء الصحفيين بجهة صفاقس، قد تعرّضواامس اثرآدائهم زيارة ميدانية الى منطقة “اليماية” الى الاعتداء من قبل عدد من اهالي المنطقة المحتجّين.

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف