Menu

قرية بُرقة: اصابة عدد من الفلسطينيين بالرصاص الحي ومواجهات عنيفة ضد الاحتلال

قالت مصادر طبية فلسطينية مسا اليوم السبت إن عشرة مواطنين أصيبوا بالرصاص الحي وأصيب العشرات بالرصاص المطاطي وحالات اختناق جراء قنابل الغاز المسيل للدموع في مواجهات بين الشبان في عدد من القرى الفلسطينية والجيش الإسرائيلي.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن إحدى هذه الإصابات وقعت في قرية برقة شمال مدينة نابلس وأن المصاب في حالة خطيرة نتيجة إصابته برصاصة في البطن أُدخل على إثرها إلى غرفة العمليات في مستشفى جامعة النجاح في مدينة نابلس.
وتشهد قرى برقة وبزريا وسيلة الظهر وسبسطية الواقعة بين مدينتي نابلس وجنين مواجهات منذ عدة أيام في أعقاب عملية إطلاق النار التي وقعت قبل حوالي عشرة أيام وقتل فيها مستوطن وأصيب اثنان آخران.
وقال الهلال الأحمر الفلسطيني إن طواقمه تعاملت يوم السبت مع 247 إصابة في قرية برقة منها 10 بالرصاص الحي و48 بالرصاص المطاطي و185 بالغاز المسيل للدموع. ووجهت الفصائل الفلسطينية نداء دعت فيه للاحتشاد في قرية برقة للتصدي لمسيرة دعا إليها المستوطنون مساء السبت في المكان الذي شهد عملية إطلاق النار في مستوطنة حومش المخلاة منذ العام 2005 القريبة من القرية. ويقول سكان قرية برقة إن المستوطنين يسعون للعودة إلى هذه المستوطنة.
وأظهرت لقطات فيديو بثها التلفزيون الرسمي الفلسطيني عشرات الشبان يشعلون النار في الإطارات ويرشقون القوات الإسرائيلية بالحجارة.

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف