Menu

غرفة صناعة الأدوية: ‘إجراءات قانون الماليّة لفائدة الصيدلية المركزية ستنعكس سلبا على القطاع إجمالاً

أعلنت الغرفة الوطنية لصناعة الأدوية التابعة لاتحاد الصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، عدم موافقتها على الإجراء الذي تمّ منحه للصيدلية المركزية التونسية بموجب قانون المالية لسنة 2022 الذي ينص لمدة عامين، أولا بالتخفيض من 30% إلى 0% لنسبة المعاليم الديوانية المستوجبة على الأدوية الموردة التي لها مثيل مصنع محليا وثانيا بإيقاف العمل بالآداء على القيمة المضافة المستوجب على هذه الأدوية.

وقالت الغرفة في بيان لها أصدرته اليوم الجمعة 31 ديسمبر 2021، إن هذا الإجراء يتناقض من جهة مع تشجيع الدّولة للتصنيع المحلي للأدوية ومن جهة أخرى مع روح قانون الماليّة لسنة 2022 الذي نصّ على مزيد من التّشجيع للصّناعات المحلية وذلك بمراجعة وتطبيق زيادة في المعاليم الديوانية لقائمة هامّة من المنتجات المستوردة الّتي لها مثيل مصنّع محلّيّا.

وذكّرت الغرفة أن الأدوية المستوردة ذات المثيل المصنّع محليا تحظى حاليا بدعم من قبل الصيدلية المركزية التونسية والذي ننتظر مواصلة رفعه لعدم جدواه وتناقضه مع مبادئ المنافسة.

وقال البلاغ إن الغرفة طالبت العدالة في تطبيق الآداء على القيمة المضافة بين الأدوية المصنعة محليا وجميع الأدوية المستوردة كما طالبت بحل مشكل فائض الآداء على القيمة المضافة الذي تتحمله الصناعات الدوائية بصفة دائمة.

وعبرت الغرفة الوطنية لصناعة الأدوية عن وعيها بالصعوبات المالية التي تعاني منها الصيدلية المركزية التونسية، وشددت على أنه من الضّروري إيجاد حلول من خلال إصلاحات جذرية.

واعتبرت أن التدابير الّتي تمّ إقرارها على مستوى قانون الماليّة لسنة 2022 لصالح الصيدليّة المركزية التونسية لا تشكل حلا بل من شأنها أن تنعكس سلبا على قطاع الأدوية إجمالاً

No comments

اترك تعليقاً

Facebook

فيديو

التسجيلات

أم السعود

منوعات

Fréquence Dream

برنامج ثقافي

منوعات

الأرشيف